Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

اهتمام حكومي ’كبير’

الكهرباء: خطوة واحدة تفصلنا عن تفعيل الربط الكهربائي مع تركيا ودول الخليج

2021.11.29 - 08:54
App store icon Play store icon Play store icon
الكهرباء: خطوة واحدة تفصلنا عن تفعيل الربط الكهربائي مع تركيا ودول الخليج

بغداد - ناس 

أعلنت وزارة الكهرباء، الإثنين، الانتهاء من الربط الكهربائي بين العراق وتركيا، فيما تحدثت عن مساعٍ لتفعيل عمليات الربط مع الجانب السعودي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء احمد العبادي في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (29 تشرين الثاني 2021)، إن "العراق يسعى لتفعيل عمليات الربط الكهربائي مع الجانب السعودي"، مبيناً أن "هناك اهتماما حكوميا كبيرا بهذا الجانب".

 

وكشف العبادي عن "تجدد المباحثات  للربط مع السعودية من خلال خطوط النقل الكهربائي (عرعر اليوسفية) وخط ربط آخر يصل الى محطة السماوة في محافظة المثنى، مشيرا الى ان التفاهمات مع السعودية في المراحل الاولى".

 

وأضاف، أن "مشروع الربط الكهربائي مع الجانب التركي انجز بشكل كامل من خلال خط  400 كي في (جزرة موصل)، وخط 132 في (سلوبي – فايدة)"، مؤكدا أن "هذه الخطوط جاهزة للربط ولم يتبق لضخ الطاقة عبرها سوى تحديد معايير الاتفاق من حيث التسعيرة وكمية الطاقة المدفوعة".

 

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الكهرباء، إنجاز خطة الربط مع تركيا بشكل كامل، فيما أشارت إلى اتفاقها مع إيران على دفع جميع فواتير الغاز المورد. 

  

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (18 تشرين الثاني 2021)، إن "الوزارة أنجزت الربط مع الجانب التركي عن طريق اقليم كردستان عبر الخطوط 132 و400 بالكامل"، مبينا أنه "لم يتبق سوى الاتفاق على كميات الطاقة المنقولة وسعر التعريفة".  

  

وأضاف، أن "الربط الان جاهز وبانتظار التشغيل حسب احتياج العراق من الطاقة"، مشيرا الى أن "الربط لا يعني استيراد الطاقة فقط، وانما لتحقيق الوثوقية والاستقرار للشبكة الكهربائية وهذا يندرج ضمن خطط الوزارة لتنويع مصادر الطاقة".  

  

وحول الخطة الوقودية، أشار موسى إلى أن "هناك خططا طموحة لدى وزارة النفط لاستثمار وتأهيل حقول الغاز والاستفادة من الغاز في تزويد المحطات الكهربائية بدلا من احراقه"، موضحا أن "الحاجة حاليا مازالت حاكمة لاستيراد الغاز".  

  

وبشأن الغاز المورد من إيران، بين موسى أن "الوزارة اتفقت مع الجانب الايراني على استعدادها لدفع جميع الفواتير عن قيمة الغاز المجهز رغم انحسار الاطلاقات"، مؤكدا أن "الكهرباء تعهدت للجانب الايراني بسداد جميع المستحقات".  

  

وتابع أن "انحسار الاطلاقات للغاز الايراني كبير، حيث يفترض أن تكون الكميات الموردة 50 مليون متر مكعب باليوم، إلا أنها انحسرت الى 8 ملايين ونصف مليون متر مكعب في اليوم، مما شكل خسارة كبيرة للمنظومة الكهربائية".