Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

في رابع أيام الاحتجاجات

حكومة إقليم كردستان تقرر إعادة المخصصات الجامعية المتوقفة منذ 2014

2021.11.24 - 13:18
App store icon Play store icon Play store icon
حكومة إقليم كردستان تقرر إعادة المخصصات الجامعية المتوقفة منذ 2014

بغداد - ناس 

قرر مجلس وزراء إقليم كردستان، الأربعاء، إعادة المخصصات الجامعية المتوقفة منذ عام 2014. 

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وبحسب وسائل إعلام كردية تابعها "ناس"، (24 تشرين الثاني 2021)، فقد "قرر مجلس وزراء إقليم كردستان إعادة المخصصات الجامعية المتوقفة منذ 2014 في رابع ايام الاحتجاجات".

 

كما قرر مجلس وزراء إقليم كردستان "تخصيص ميزانية لحل مشاكل الأقسام الداخلية ودعم الطلبة الفقراء".

 

وقال مصدر في وزارة التعليم العالي في الإقليم لـ"ناس كرد" إن "الوزارة بحاجة إلى 70 مليار دينار (46 مليون دولار) سنوياً لتغطية مخصصات الطلبة البالغ عددهم أكثر من 135 ألف طالب في عموم إقليم كردستان". 

 

 

يشار إلى أن المخصصات الجامعية تبلغ 60 ألف دينار لطلاب المدن و100 ألف لطلاب الأقسام الداخلية، وقد قطعتها الحكومة في عام 2014 بعد انهيار أسعار النفط بالتزامن مع المعارك ضد تنظيم "داعش". 

 

وسجلت الاحتجاجات في السليمانية، صباح اليوم، إصابات جديدة إثر تفريق الطلاب باستخدام قنابل الغاز أمام جامعة السليمانية.  

وقال مراسل "ناس كورد"، (24 تشرين الثاني 2021)، إنّ الطلاب واصلوا تظاهراتهم لليوم الرابع على التوالي أمام جامعة السليمانية للمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية.  

وأضاف المراسل، أنّ قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، ما أسفر عن إصابة أعداد كبيرة من الطلاب بالاختناق.  

  

  

  

ومنذ أربعة أيام تتواصل في محافظة السليمانية تظاهرات الطلاب للمطالبة بصرف مِنحهم المالية المعلقة منذ العام 2014، فيما ردت قوات الأمن بإطلاق الرصاص في الهواء وإلقاء القنابل الغازية، الأمر الذي تسبب بتسجيل عدد من الإصابات بين صفوف المتظاهرين، إضافة لإصابة بعض منتسبي الأمن وفقاً لمركز "ميترو".    

وواكبت كاميرا "ناس" في تغطيات مباشرة وقائع التظاهرات، فيما انضم طلبة أربيل إلى الاحتجاجات في وقت لاحق.    

ومع تدفق المشاهد التي أظهرت سقوط جرحى بين الطلبة المتظاهرين، توجه عدد من نشطاء العاصمة بغداد إلى ساحة التحرير، معقل الاحتجاج الرئيس، رافعين لافتات عبّرت عن التضامن مع متظاهري كردستان.    

ورفع الشبان تحت نصب الحرية لافتات حملت عبارات "شباب بغداد مع طلبة كردستان" و"التحرير تتضامن مع احتجاجات السليمانية".