Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

وزارة التجارة تكشف موعد إطلاق الوجبة الثالثة من السلّة الغذائية

2021.11.14 - 19:07
App store icon Play store icon Play store icon
وزارة التجارة تكشف موعد إطلاق الوجبة الثالثة من السلّة الغذائية

بغداد – ناس

قال وزير التجارة علاء احمد الجبوري، مساء الأحد ، إن إطلاق الوجبة الثالثة من السلة الغذائية سيجري خلال اليومين المقبلين، وذلك تزامناً مع توزيع مادة الطحين للوجبة التاسعة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكرت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (14 تشرين الثاني 2021)، ان "إطلاق الوجبة الثالثة من السلة الغذائية سيكون خلال الأيام القليلة المقبلة من الشهر الجاري بعد انتهاء الاستعدادات اللوجستية في استلام المواد الموردة لحساب السلة الغذائية في مخازن الوزارة، والتي ستوزع على جميع ابناء الشعب العراقي من المشمولين بنظام البطاقة التموينية بعد قرار مجلس الوزراء بجلسته الـ160 الذي صادق فيه على مشروع السلة الغذائية".

وبين الوزير وفق البيان، أن "مخازن بغداد والمحافظات ستبدأ إطلاق عمليات تجهيز الوكلاء المواد الغذائية بالمفردات السبع الاساسية ضمن السلة الغذائية"خلال الايام المقبلة".

وأشار إلى أن "فرقا رقابية ستباشر هي الأخرى بمتابعة الوكلاء والمخازن في ايصال المفردات الى المواطنين بشفافية عالية".

وبين أن "المرحلة المقبلة تتطلب تعاونا كبيراً من مختلف توجهات المجتمع ودعم الحكومات المحلية من خلال المتابعة والتدقيق لعمل الوكلاء، يتطلب ايضا رقابة شعبية صارمة في الابلاغ عن المخالفات".

وأشار إلى أن "وزارته لديها الخطط والبرامج وبالتنسيق مع وزارتي المالية والنفط لزيادة التخصيصات المالية من أجل ديمومة واستمرار تجهيز السلة الغذائية وإضافة مواد جديدة ومتنوعة مستقبلا في حال تامين تلك التخصيصات".

 

وأعلنت وزارة التجارة، في وقت سابق عن تصاعد وتيرة تجهيز الطحين ضمن مشروع السلة الغذائية التي تجهزها على المواطنين في عموم محافظات العراق .

وذكرت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (13 تشرين الثاني 2021)، أن "وزارة التجارة وزعت أكثر من 4 ملايين كيس من مادة الطحين ضمن مخصص الحصة التاسعة".

وأوضحت، أن "الاسواق المحلية ومن خلال فرق الرصد الميدانية لدائرة الرقابة التجارية وشركة تصنيع الحبوب شهدت انخفاضا ملحوظا بأسعار الطحين المحلي"، مؤكدة أن "الحديث عن ارتفاع أسعار الطحين، يأتي بسبب الطحين المستورد لصالح التجار والقطاع الخاص ضمن الية انتاج مادة الصمون والخبز في الافران الاهلية".

وأشارت إلى أن "ملاكات الشركة العامة لتصنيع الحبوب مستمرة في إنتاج الطحين ضمن 300 مطحنة اهلية وحكومية تمارس عملها بانتظام ودون انقطاع".  

وأضافت أن "مايتم الحديث عنه بارتفاع أسعار الطحين هو ليس المقصود به الطحين الموزع ضمن السلة الغذائية، حيث ان هناك التزاماً من قبل الوزارة لتوزيع الطحين على جميع المواطنين".  

وتابعت، أنها "مستمرة ومن خلال لجان رقابية حالة السوق المحلية ومراقبة أسعار الطحين وتضع استنتاجات واجابات من خلال ضخ كميات كبيرة من مادة الطحين الى المواطنين ضمن استحقاقاتهم ضمن البطاقة التموينية".  

ولفتت إلى أن "الوزارة تقوم بتجهيز 450 ألف طن من مادة الحنطة المحلية إلى المطاحن الأهلية والحكومية شهريا لإنتاج الطحين".  

ودعت الوزارة المواطنين إلى "الابلاغ عن المخالفات وحالات الفساد التي تجري بعدم تسليم مستحقاتهم من مادة الطحين من الوكلاء في جميع مناطق البلاد"، مؤكدة أن "فرقها الرقابية تتابع اليات التجهيز والتوزيع في جميع المطاحن الأهلية والحكومية".