Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بيان من الأزهر حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي

2021.11.07 - 15:36
App store icon Play store icon Play store icon
بيان من الأزهر حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي

بغداد - ناس 

دان الأزهر، الأحد، محاول اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، فيما أكد تضامنه مع العراق ووقوف ضد كل من يهدد أمنه.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الأزهر في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (7 تشرين الثاني 2021)، "يدين الأزهر الشريف بشدة محاولة اغتيال مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء العراقي، فجر اليوم الأحد، ويؤكد تضامنه الكامل مع العراق ووقوفه معه ضد كل ما يهدد أمنه واستقراره".

 

وأضاف البيان، "ويدعو الأزهر جموع العراقيين للوحدة والتكاتف وإعلاء مصلحة العراق والوقوف في وجه أعدائه، وتفويت الفرصة على أصحاب النيَّات الخبيثة ممن لا يريدون الخير لهذا البلد العربي الكبير، داعيًا المولى عز وجل أن يحفظ العراق من كل مكروه وسوء، وينعم عليه بالأمن والاستقرار والرخاء".

 

ودانت الخارجية السورية، في وقت سابق، محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.   

  

وقالت الخارجية في بيان اطلع عليه "ناس"، (7 تشرين الأول 2021)، "ندين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف الكاظمي، ونؤكد مجددا على وقوفنا ضد الإرهاب ونعرب عن تمنياتها للشعب العراقي الشقيق بالسلام والاستقرار والازدهار".  

  

وتلقى رئيس مجلس الوزراء، الأحد، اتصالات من الملك الأردني والرئيس المصري ورئيس الحكومة اللبنانية والأمين العام لجامعة الدول العربية، معربين عن استنكارهم للهجوم الذي طال مقر إقامته في بغداد.  

  

وبحسب بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، تلقى "ناس" نسخة منه (7 تشرين الثاني 2021)، فان "الرئيس الكاظمي تلقى عدداً من الاتصالات الهاتفية من قادة الدول الشقيقة والصديقة، استنكروا فيها الاعتداء الإرهابي الجبان الذي تعرض له سيادته".    

  

وتلقّى الكاظمي "اتصالاً من عاهل المملكة الأردنية الهاشمية جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ورئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، والأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط".    

  

وحملت الاتصالات "كلمات الشجب والاستنكار والتضامن"، كما أكد المتصلون على "الوقوف إلى جانب العراق وشعبه وتعضيد أمنه واستقراره، فضلاً عن التأكيد على دعم جهود الحكومة العراقية في مجال الإصلاح، ومحاربة الإرهاب".