Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مكتب رئيس الوزراء: الكاظمي تلقى اتصالاً من مسعود بارزاني استنكر محاولة الاغتيال

2021.11.07 - 13:30
App store icon Play store icon Play store icon
مكتب رئيس الوزراء: الكاظمي تلقى اتصالاً من مسعود بارزاني استنكر محاولة الاغتيال

بغداد - ناس

تلقى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد، اتصالاً هاتفياً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (7 تشرين الثاني 2021)، ان "ألرئيس مصطفى الكاظمي يتلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، استنكر فيه حادث الاعتداء الإرهابي الجبان الذي تعرض له سيادته".

 

واستنكر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، الأحد، الهجوم على منزل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مشدداً على ضرورة احترام سيادة العراق.

وقال بارزاني في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، "إننا ندين بشدة الهجوم على مقر إقامة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في بغداد صباح اليوم، على أمل الشفاء للجرحى في الهجوم الإرهابي".

ودعا بارزاني إلى "احترام سيادة العراق واستقراره ومنع جميع الأطراف من تكرار هذه الأعمال الإرهابية". 

 

كما دان رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، الأحد، محاولة الاغتيال التي استهدفت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.  

وقال بارزاني خلال وضع الحجر الاساس لمشروع بناء مدرسة في القرية الكورية في اربيل، وبحسب بيان، تابعه "ناس"، (7 تشرين الثاني 2021)، "نندد بشدة بمحاولة الاغتيال الجبانة التي استهدفت رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ونعبر عن دعمنا له من اجل تثبيت القانون وترسيخ الاستقرار في العراق".    

 

وأيضا، دان رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، الأحد، الاستهداف الذي تعرض له رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عاداً إياه تطوراً خطيراً يهدد أمن البلاد واستقرارها.  

  

وقال بارزاني في تدوينة تابعها "ناس" (7 تشرين الثاني 2021)، "ادين واستنكر المحاولة الفاشلة لاغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي التي جرت عن طريق مسيرة استهدفت محل اقامته في بغداد فجر اليوم والحمد لله على سلامته".      

وأضاف أن "هذا العمل الارهابي تطور خطير يهدد الامن والاستقرار في البلاد وينذر بعواقب وخيمة"، داعياً "الجميع الى ضبط النفس والتهدئة".      

  

وتعرض رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، فجر الأحد، إلى محاولة اغتيال فاشلة بهجوم بطائرة مسيرة استهدفت مقر إقامته في المنطقة الخضراء وسط بغداد.  

وقال الكاظمي في تدوينه تابعها "ناس"، (7 تشرين الأول 2021)، "كنت ومازلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه".           

وأضاف "‏أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق".