Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’ليس هناك كبير على العراق’

مجلس الأمن الوطني: سنعتقل منفذي محاولة اغتيال الكاظمي ونقدمهم إلى محاكمة عادلة

2021.11.07 - 12:07
App store icon Play store icon Play store icon
مجلس الأمن الوطني: سنعتقل منفذي محاولة اغتيال الكاظمي ونقدمهم إلى محاكمة عادلة

بغداد - ناس

أكد المجلس الوزاري للأمن الوطني، الأحد، أن انضباط القوات الأمنية فُهم ضعفاً من قبل بعض الجهات، ما دفعها للتجاوز على الدولة ورموزها، متوعداً مستهدفي منزل رئيس الوزراء بالمحاكمة العادلة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المجلس في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (7 تشرين الثاني 2021)، إن "الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف الليلة الماضية منزل رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بهدف اغتيال سيادته، يعد استهدافاً خطيراً للـدولة العراقية على يد جماعات مسلحة مجرمة قرأت ضبط النفس والمهنية العالية التي تتحلى بها قواتنا الأمنية والعسكرية ضعفاً؛ فتجاوزت على الدولة ورموزها، واندفعت إلى التهديد الصريح للقائد العام ولقواتنا". 

 

وأضاف البيان، "لقد آلت قواتنا البطلة على نفسها أن تحمي أمن العراق وسيادته أمام كل من تسول له نفسه تحدي الدولة، وستقوم بواجبها الوطني في ملاحقة المعتدين ووضعهم أمام العدالة، كما فعلت خلال سنوات من الحرب على الإرهاب والانتصار عليه". 

 

وتابع، "ستعمل أجهزتنا الأمنية بكل ثبات؛ للكشف عن الجهات المتورطة في هذا الفعل الإرهابي، والقبض عليها، وتقديمها إلى المحاكمة العادلة".

 

وأوضح المجلس الوزاري للأمن الوطني أن "من يظن أن يد قواتنا لا تصل إليه فهو واهم، وليس هناك كبير أمام القانون، وليس هناك كبير على العراق".