Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الثقافة تنعى رائد الصحافة الرسام منصور البكري

2021.11.06 - 20:48
App store icon Play store icon Play store icon
الثقافة تنعى رائد الصحافة الرسام منصور البكري

بغداد - ناس 

نعت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، السبت، الرسام العراقي منصور البكري.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (6 تشرين الثاني 2021)، إنه "بألمٍ وحزنٍ عميقين تنعى وزارة الثقافة والسياحة والآثار رحيل رائد آخر من رواد الصحافةِ العراقية وعلماً من أعلام ثقافة الأطفال أدباً وفناً وتجربةً، فقد غيّبَ الموتُ حياةَ المبدع المخضرم الرسام المغترب الأستاذ منصور البكري الذي امتدَّ عطاؤهُ لأكثرَ من خمسينَ عاماً عاشَ فيها محلِّقاً في سماء الابداع وكان عموداً شاخصاً من أعمدة مؤسسته الحميمة الأولى (دار ثقافة الأطفال)، ليرحل مخلفاً إرثاً زاخراً بالحضور والمنجز والاعمال الابداعية والفنية التي أغنت ثقافةَ الأطفال في العراق وتركت أثراً شاخصاً في ذاكرة أجيال متعاقبة من العراقيين".

 

واضافت، "رحلَ الرسامُ المتوهج والمبدعُ المضئ بعد رحلةٍ معطاء ظلَّ وفياً ومتألقاً على امتدادها ، منذ التحاقه بالعملِ في هذه الوزارة عام 1969 في مشواره الثرّ إلى جانب زملائِهِ الرواد من كتّاب ورسامي ومبدعي الرعيل الأول، فكان مخلصاً مؤثراً في إرساء الهوية الجمالية وترسيخها عبر المجلتينِ العراقيتينِ العريقتينِ(مجلتي والمزمار)".

 

وتابعت، "لقد أسدلَ الموتُ الستار على مبدعنا الكبير بعد مشوار حافل في الوطن وفي الغربةِ على السواء، لم تتوقف عطاءاتُهُ حتى ساعاته الأخيرة، فعلى مدى أيامهِ الـ40 الأخيرة في المستشفى رسم الراحلُ 40 لوحةَ بورتريه لشخصياتٍ فنيةٍ وثقافيةٍ وسياسيةٍ مختلفة، وكان يسعى لأن يجعلها 100 لوحةً بعد مغادرته مشفاه، استعداداً لمعرضه الفني الذي كان يتطلع لإقامته بداية العام القادم، لكن الوباءَ اللعين كان عائقاً أمام حلمهِ الأخير لينهي مسيرته الغنية قبل أن تكتملَ مواسمُ القطاف.. لروحهِ الرحمة والغفران ولمنجزهِ الخلود.. ولذويه ومحبيه الصبر والسلوان.. وإنا لله وانا اليه راجعون".