Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الحكيم يستقبل الصدر في بغداد.. نتائج الانتخابات على طاولة الاجتماع (صور)

2021.11.05 - 11:32
App store icon Play store icon Play store icon
الحكيم يستقبل الصدر في بغداد.. نتائج الانتخابات على طاولة الاجتماع (صور)

بغداد - ناس 

بحث رئيس تحالف قوى الدولة عمار الحكيم مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، نتائج إنتخابات تشرين ومستجدات الوضع السياسي في العراق.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال الحكيم في بيان مقتضب، تلقى "ناس" نسخة منه، (5 تشرين الثاني 2021)، "بحثنا خلال استقبالنا السيد مقتدى الصدر مستجدات الأوضاع في العراق ونتائج الإنتخابات الأخيرة وإستحقاقات المرحلة القادمة".

وفي وقت لاحق، أصدر رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية عمار الحكيم، بياناً حول لقاءه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مؤكداًعلى أهمية إعتماد الطرق السلمية والقانونية في الإعتراض على نتائج الإنتخابات.  

وذكر مكتب الحكيم في بيان، تلقاه "ناس" (5 تشرين الثاني 2021)، ان "رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية عمار الحكيم، استقبل صباح اليوم الجمعة، في مكتبه ببغداد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".  

واضاف البيان "تم استعراض تطورات الشأن السياسي في العراق ونتائج الانتخابات الأخيرة واستحقاقات المرحلة القادمة، وأكد الطرفان على أهمية إستحضار المصلحة العامة وتغليبها على المصالح الخاصة".  

وشدد الطرفان بحسب البيان، على "ضرورة وضع حد لمعاناة المواطنين عبر النهوض بالواقع الخدمي في العراق، كما تم التأكيد على أهمية تضافر الجهود تجاه الإستحقاقات القادمة، مؤكدين على ضرورة أن تكون الحكومة القادمة حكومة خدمة تلبي طموحات المواطنين".  


وبين الحكيم خلال اللقاء ان "أهمية إعتماد الطرق السلمية والقانونية في الإعتراض على نتائج الإنتخابات"، مجددا "تحميل المفوضية والقضاء مسؤولية النظر بالشكاوى والطعون بشكل جدي وبما يعزز ثقة المواطن والقوى السياسية بالعملية الإنتخابية".  

me_ga.php?id=28612me_ga.php?id=28611

 

وكان وفد من حزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة هوشيار زيباري قد وصل، الجمعة، الى مقر الهيئة السياسية للتيار الصدري.   

وبحسب صورة حصل عليها "ناس" (5 تشرين الثاني 2021)، فأن وفد الديمقراطي الكردستاني اجتمع بالهيئة السياسية للتيار الصدري في بغداد.  

وأفادت مصادرة كردية، ان الاجتماع يتمحور حول تهدئة الاوضاع والتحاور بين الاحزاب السياسية تمهيداً لتشكيل الحكومة المقبلة.  

me_ga.php?id=28597  

  

والتقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، بزعيم تحالف تقدم محمد الحلبوسي في العاصمة بغداد.  

وذكر مكتب الحلبوسي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (4 تشرين الثاني 2021)، أن "رئيس تحالف تقدم محمد الحلبوسي، استقبل زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في بغداد".    

  

وقال زعيم حركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي إن "الوضع الحالي غير مناسب" لتشكيل حكومة أغلبية سياسية.  

  

الخزعلي ورداً على تسبب سوء التنسيق بين التحالفات بخسارة تحالف الفتح، عدّ "حصول تحالف الفتح على 16 مقعداً مؤشراً على التزوير، مؤكداً أنه كان سيقبل بالنتائج لو أنها منحت الفتح 35 مقعداً أو أكثر لأن هذه النتائج قد تشير بالفعل إلى سوء التنسيق، وكان بإمكاننا حصد أكثر من 40 مقعداً لو أننا قمنا بتنسيق نزول المرشحين في الدوائر".    

  

للمزيد: صحيفة عربية: خطأ تكتيكي تسبب بخسارة ’الفتح’ وحليفيه 22 مقعداً (جداول)  

  

وفي شأن ملامح الحكومة المقبلة، قال الخزعلي إن "الوضع الحالي غير مناسب لتشكيل حكومة أغلبية وطنية وذلك سيقودنا إلى عدم الاستقرار، لأن الطرف الخاسر لديه أدلة على أن الانتخابات فاشلة ومزورة، ولن يكون الكلام حول مرشح صدري قح أو إطاري قح أو إلخ ممكناً، بل يُمكن أن تُطرح أسماء في هذا السياق كمناورة سياسية".    

وأضاف "إذا كان بإمكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تشكيل حكومة أغلبية فليس لدينا مانع (..) إذا كانت تقديرات التيار الصدري وتقديرات المرجعية أن وضع البلد يتحمل، فليشكلوا حكومة أغلبية، لكن الكرد والسنة والمرجعية الدينية لديهم قناعة بأنه لا يمكن أن يمر وضع البلد بترتيب أثر على نتائج هذه الانتخابات".    

وتابع "قضية ترشيح الأخوة في التيار "صدري قح" فهذه مناورة سياسية، ولا أعتقد ان لديهم قرار سياسي بتبني هذا الخيار إلى النهاية، أما مالكي قح، فالمالكي قال إنه يرفض هذا".    

  

وأكد الخزعلي، عدم وجود "سيرفر" لحساب نتائج الإنتخابات في دولة الإمارات، وذلك بعد تصريحات عديدة أطلقتها شخصيات على صلة بـ"الإطار التنسيقي الشيعي" عزت فيها خسارة تحالفات الإطار إلى "اختراق سيبراني إماراتي"، وهو ما كررت المفوضية نفيه منذ أسبوعين.  

الخزعلي قال في تصريحات بثتها قناة "العهد"، (4 تشرين الثاني 2021) إنه "لا يوجد سيرفر في الإمارات، وقد تم تجاوز هذه المشكلة ونقل السيرفر إلى المفوضية (في بغداد)، لكن هناك حاسبة فريك المسؤولة عن عرض النتائج، وهي غير مفحوصة من قبل الشركة الألمانية، وحاسبة فريك معروفة في المفوضية، وأيضاً هوية فريك".      

وأضاف "قلنا في وقت سابق داخل الإطار التنسيقي أن الانتخابات بهذه الطريقة مزورة ولن نشارك فيها وقناعتنا هي اعتماد العد والفرز اليدوي، لكن حصلت جلسة بحضور الرئاسات الثلاث ومجلس القضاء ورئيس المفوضية، وتم طرح الإشكالات، ورئيس المفوضية تعهد أن هذه الانتخابات آمنة ولا يمكن أن تُزوّر، وأنه مستعد لتبديد المخاوف، عبر إعطاء شريط من كل صندوق لكل مرشح قبل ربطه بالأنترنت وإرسال النتائج، واختيار صندوق عشوائي للعد والفرز اليدوي، وأن تسلم المفوضية نسخة من كل صندوق لكل أوراق الاقتراع التي دخلت فيها خلال مدة 72 ساعة، لكن الذي حصل هو أن أياً من هذه المقررات لم يتم تطبيقه".      

ولوّح الخزعلي باللجوء إلى مجلس الأمن للطعن في نتائج الانتخابات واصفاً مباركة مجلس الامن للانتخابات العراقية بـ’وصمة العار’ في تاريخ المجلس، كما قال إن "خيار مقاطعة العملية السياسية وامتناع نوابنا عن أداء اليمين، أو عدم المشاركة في الحكومة المقبلة والاتجاه للمعارضة هي احتمالات واردة".