Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بيان الحكم الرسمي..

فيديو: محكمة البصرة تقضي بإعدام أحد المشاركين باغتيال أحمد عبد الصمد وصفاء غالي

2021.11.01 - 10:30
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو: محكمة البصرة تقضي بإعدام أحد المشاركين باغتيال أحمد عبد الصمد وصفاء غالي

بغداد – ناس

قضت محكمة جنايات البصرة، الإثنين، بالحكم بالإعدام ضد أحد المتهمين باغتيال الإعلامي أحمد عبدالصمد وصفاء غالي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

واظهر مقطع مصور رصده "ناس"، (1 تشرين الثاني 2021)، تجمهر عدد من المواطنين والناشطين أمام مبنى المحكمة في البصرة، ترقباً لإصدار الحكم.

فيما أشار أحد الناشطين الذي ظهر في المقطع أمام مبنى المحكمة، إلى أن "الأخيرة أصدرت حكماً بالإعدام بحق أحد المدانين في قضية اغتيال عبدالصمد وغالي".

 

 

وأفاد أحد شهود العيان من محكمة جنايات البصرة، بأن المتهم بقتل الإعلاميين صفاء غالي وأحمد عبدالصمد، قد سجد "سجدة شكر" بعد نطق المحكمة بالحكم الموجه ضده.  

  

  

  

 

 

وفي وقت لاحق، أعلنت المحكمة رسمياً، "الحكم بالإعدام على المتهم بقتل الشهيدين الصحفيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي".

 

وقال إعلام القضاء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، إنه "أصدرت محكمة جنايات البصرة حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق مجرم اقدم على قتل المجنى عليهما (احمد عبد الصمد) الذي يعمل مراسلا في قناة دجلة الفضائية و(صفاء عبد الحميد) الذي يعمل مصورا في القناة نفسها أثناء تغطيتهما لتظاهرات جرت في محافظة البصرة".

 

وأضاف، أن "المجرم اعترف بكافة تفاصيل هذه الجريمة والتي حدثت مطلع العام الحالي والهدف منها زعزعة الامن والاستقرار واشاعة الرعب في نفوس الناس تحقيقا لغايات إرهابية".

 

وتابع، أن "الحكم بحق المجرم يأتي استنادا لاحكام المادة الرابعة/ 1 وبدلالة المادة الثانية/ 1و3 من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005".

 

 

ووجه محمد عبدالصمد، شقيق الإعلامي أحمد عبد الصمد، الذي اغتيل على أيدي مسلحين في البصرة مطلع عام 2020، رسالة قبيل ساعات من عقد جلسة النطق بالحكم على أحد المشتركين بجريمة اغتيال شقيقه.  

  

وقال عبدالصمد، في فيديو، اطلع عليه "ناس" (31 تشرين الأول 2021)، "إلى جميع الأحرار والشرفاء والوطنيين، يوم غد جلسة محاكمة (فرقة الموت)، أناشدكم بالمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي ستكون أمام محكمة استئناف البصرة، للمطالبة بتحقيق العدالة وتطبيق القانون ومحاكمة جميع الموقوفين من أعضاء (فرقة الموت)".  

وأشار إلى أن "الأحزاب والميليشيات تعمل جاهدة لإخلاء سبيل عدد من المتهمين المشتركين مع (فرقة الموت)".   

  

  

  

وكانت السلطات القضائية في البصرة، قد وجهت، تهمة القتل بدواعي إرهابية (4 / ارهاب) لأحد المتهمين بقتل الصحفي أحمد عبد الصمد وزميله المصور صفاء غالي اللذين اغتيلا مطلع عام 2020.  

وحددت المحكمة الأول من الشهر المقبل، موعدًا للنطق بالحكم ضد أحد المتورطين بعملية الاغتيال.  

وأشار القاضي، إلى أنّ "القصد من وراء الجريمة كان زعزعة الأمن والاستقرار وإشاعة الخوف تحقيقا لغايات إرهابية".    

وسبق أنّ أعرب محمد عبد الصمد، عن مخاوف من "تسيس قضية شقيقه المغدور"، قائلًا إن "هناك ضغوطات كبيرة تمارس من أجل تحويل المتهم القاتل إلى مساعد في تنفيذ الجريمة وبالتالي تخفيف عقوبته"، داعيًا "عوائل الشهداء والناشطين إلى وقفة جماهيرية أثناء عقد جلسة المحكمة، تطالب بالقصاص من القتلة وعدم الرضوخ لأي ضغوطات حزبية".    

  

إقرأ/ي أيضاً:عبدالصمد قبل اغتياله في فيديو خاص: الميليشيات تهددني كلما انتقدت إيران!  

  

وأعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، اعتقال ’عصابة الموت’ التي نفذت عملية اغتيال الصحفي أحمد عبد الصمد والناشطة جنان الشحماني ’أم جنات’.  

  

وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه الرسمي، فجر الإثنين 15 شباط 2021 وتابعها "ناس"، إنّ "عصابة الموت التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت ارواحاً زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيداً لمحاكمة عادلة علنية".      

وأضاف الكاظمي، "قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغداً القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين .. العدالة لن تنام".      

  

إقرأ/ي أيضاً: تقرير "ناس" في الذكرى الأولى لاغتيال أحمد عبدالصمد  

  

  

  

وطالبت والدة الصحفي أحمد عبد الصمد، الإثنين، بالقصاص من المتهمين في قضية اغتيال ابنها مطلع العام الماضي.  

وحضرت والدة الصحفي الذي اغتيل مع زميله المصور صفاء غالي على يد "فرقة الموت"، وفق البيانات الرسمية، إلى مبنى محكمة استئناف البصرة بالتزامن مع الجلسة التي خصصت للاستماع إلى إفادات المتهمين وتوجيه التهم.      

وقالت السيدة في تصريح تابعه "ناس"، (25 تشرين الأول 2021)، بالتزامن مع جلسة المحاكمة، إنّ "أحمد لم يكن يقول سوى الحق، وقد دفع حياته ثمناً لذلك".      

وطالبت والدة عبد الصمد، بـ "إعدام الجناة المتورطين بقتل ولدها، وناشطين آخرين في البصرة".      

وحددت محكمة الاستئناف الأول من تشرين الثاني المقبل موعداً للنطق بالحكم ضد أحد المتهمين الذي وجهت إليه "تهمة القتل العمد بدوافع إرهابية".