Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

عالم افتراضي بخيارات واسعة .. لماذا غيّرت فيسبوك اسمها إلى ’ميتا’؟

2021.10.28 - 21:46
App store icon Play store icon Play store icon
عالم افتراضي بخيارات واسعة .. لماذا غيّرت فيسبوك اسمها إلى ’ميتا’؟

بغداد – ناس

أثار تغيير شركة فيسبوك أسمها، تساؤلات عديدة عن الأسباب التي دفعت الأخيرة إلى تغيير اسم التطبيق ذي الشعار الأزرق المعتمد لدى عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يقع ضمن قائمة تطبيقات عديدة لذات الغرض.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وبحسب ما ذكره موقع "ذ فيرج"، فأن صاحبة منصات التواصل الاجتماعي العملاقة، فيسبوك وانستغرام وواتساب، غيّرت أسمها كجزء من خططها في إنشاء عالم "ميتافيرس" الافتراضي.

 

غير أن الأسباب الحقيقية لتغيير الإسم قد تعود كذلك إلى الانتقادات الواسعة التي تواجه الشركة بعد تحقيقات بيّنت اعتماد فيسبوك على سياسات تضرّ بعدد من مستخدميه وكذلك اعتماده قوانين تمييزية وعدم تفاعله مع تحذيرات حول الصحة النفسية، وفق الموقع.

 

وسبق لزوكربيرغ أن صرّح للموقع ذاته قبل أسابيع أن الشركة ستركز بشكل كبير على الميتافيرس، مشيراً إلى أن ذلك مرتبط بالسرعة التي يتطوّر بها الانترنت وإلى  دور شركته في تطوير خدمات الانترنت.

 

والميتافريس هو شكل جد متقدم من الواقع الافتراضي، إذ يتيح للمستخدم دخول عالم افتراضي بخيارات واسعة للغاية أكثر مما يتيحه حاليا الواقع الافتراضي، إذ يمكن حتى من لقاءات افتراضية قريبة من الواقع بين الناس، ومن حضور فعاليات كانت تنظم على أرض الواقع.

 

وسبق لعدة شركات انترنت عالمية أن غيرّت اسمها، ومنها العملاق غوغل الذي تمت إعادة هيكلته وتجميع خدماته تحت مجموعة ضخمة عام 2015 اسمها ألفابت.

 

ومن المشاكل التي تعرضت لها فيسبوك ما كشفته فرنسيس هوغين الموظفة السابقة في فيسبوك في الكونغرس من مستندات داخلية كشفت عن سياسات مثيرة للجدل داخل المنصة، منها معاملة خاصة لمجموعة من المشاهير، وتجاهل التقارير حول الضرر النفسي للمراهقات في انستغرام، كما تعرض فيسبوك لضربة كبيرة، إثر انقطاع خدمات كل منصاته لعدة ساعات قبل أيام.

 

وكانت فيسبوك أعلنت عن توفير 10 آلاف وظيفة لتطوير "ميتافيرس" داخل الاتحاد الأوروبي على مدار خمس سنوات، مخصصة لذوي المهارات العالية، وفق "DW".

 

 

 

 

واختارت شركة فيسبوك، اسم "ميتا"، بديلاً عن اسمها السابق.  

 

وجاء اختيار الاسم، انسجاما مع التغييرات التي تجريها الشركة، وخصوصاً مع المشروع "العملاق" الذي يعتزم مارك زوكربيرج طرحه في المستقبل.  

  

وقال الرئيس التنفيذي إنه بمرور الوقت ، أود أن يُنظر إلينا على أننا شركة ميتافيرس، سنفكر الآن في metaverse أولاً، وليس Facebook أولاً.