Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

عقب بدء جلسات محاكمة المتورطين

فيديو.. العشرات يتجمعون أمام منزل الصحفي الراحل أحمد عبدالصمد

2021.10.25 - 18:49
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو.. العشرات يتجمعون أمام منزل الصحفي الراحل أحمد عبدالصمد

بغداد - ناس

تجمع حشد من المواطنين، مساء الاثنين، أمام منزل الصحفي الراحل أحمد عبد الصمد، والذي اغتيل برصاص مسلحين، في العاشر من كانون الثاني 2020، برفقة مصوره الصحفي صفاء غالي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ويأتي تجمع المواطنين أمام منزل عبد الصمد، بعد عقد أولى جلسات محاكمة أحد المتورطين، بجريمة اغتيال الصحفي الراحل، وزميله، حيث حددت المحكمة مطلع الشهر المقبل، موعداً للنطق بالحكم بحق المتهم، والذي اعترف بجريمته وانتمائه لجماعة ماتعرف بـ "فرقة الموت".

وطالب المجتمعون بإنزال أقسى العقوبات بحق الجاني، والكشف عن الجهة التي تقف وراءه. 

 

وطالبت والدة الصحفي أحمد عبد الصمد، الإثنين، بالقصاص من المتهمين في قضية اغتيال ابنها مطلع العام الماضي.  

وحضرت والدة الصحفي الذي اغتيل مع زميله المصور صفاء غالي على يد "فرقة الموت"، وفق البيانات الرسمية، إلى مبنى محكمة استئناف البصرة بالتزامن مع الجلسة التي خصصت للاستماع إلى إفادات المتهمين وتوجيه التهم.  

وقالت السيدة في تصريح تابعه "ناس"، (25 تشرين الأول 2021)، بالتزامن مع جلسة المحاكمة، إنّ "أحمد لم يكن يقول سوى الحق، وقد دفع حياته ثمناً لذلك".  

وطالبت والدة عبد الصمد، بـ "إعدام الجناة المتورطين بقتل ولدها، وناشطين آخرين في البصرة".  

وحددت محكمة الاستئناف الأول من تشرين الثاني المقبل موعداً للنطق بالحكم ضد أحد المتهمين الذي وجهت إليه "تهمة القتل العمد بدوافع إرهابية".  

  

  

  

  

ووجهت السلطات القضائية في البصرة، في وقت سابق، تهمة القتل بدواعي إرهابية (4 / ارهاب) لأحد المتهمين بقتل الصحفي أحمد عبد الصمد وزميله المصور صفاء غالي اللذين اغتيلا مطلع عام 2020.  

  

وذكرت "المربد" في تغطية تابعها "ناس"، (25 تشرين الأول 2021)، أنّ المحكمة "حددت الأول من الشهر المقبل موعدًا للنطق بالحكم ضد أحد المتورطين بعملية الاغتيال".    

وأشار القاضي، إلى أنّ "القصد من وراء الجريمة كان زعزعة الأمن والاستقرار وإشاعة الخوف تحقيقا لغايات إرهابية".    

وسبق أنّ أعرب محمد عبد الصمد، عن مخاوف من "تسيس قضية شقيقه المغدور"، قائلًا إن "هناك ضغوطات كبيرة تمارس من أجل تحويل المتهم القاتل إلى مساعد في تنفيذ الجريمة وبالتالي تخفيف عقوبته"، داعيًا "عوائل الشهداء والناشطين إلى وقفة جماهيرية أثناء عقد جلسة المحكمة، تطالب بالقصاص من القتلة وعدم الرضوخ لأي ضغوطات حزبية".    

  

إقرأ/ي أيضاً: عبدالصمد قبل اغتياله في فيديو خاص: الميليشيات تهددني كلما انتقدت إيران!  

  

وأعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، اعتقال ’عصابة الموت’ التي نفذت عملية اغتيال الصحفي أحمد عبد الصمد والناشطة جنان الشحماني ’أم جنات’.  

  

وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه الرسمي، فجر الإثنين 15 شباط 2021 وتابعها "ناس"، إنّ "عصابة الموت التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت ارواحاً زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيداً لمحاكمة عادلة علنية".      

وأضاف الكاظمي، "قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغداً القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين .. العدالة لن تنام".      

  

إقرأ/ي أيضاً: تقرير "ناس" في الذكرى الأولى لاغتيال أحمد عبدالصمد