Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

السيارات العتيقة جزء من الأزمة

السبت ينضم إلى قائمة الأيام المرهقة: اختناقات تضرب شوارع وجسور بغداد الرئيسة

2021.10.23 - 09:40
App store icon Play store icon Play store icon
السبت ينضم إلى قائمة الأيام المرهقة: اختناقات تضرب شوارع وجسور بغداد الرئيسة

ناس - بغداد

ينتظر بعض أصحاب المصالح الخاصة يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع وأيام العطل الرسمية لقضاء بعض المشاوير البعيدة أو المهمة في العاصمة بغداد، لتجنب الاختناقات وطوابير الانتظار الطويلة في التقاطعات وعقد المواصلات الرئيسة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

لكن ذلك لم يعد خياراً جيداً لسكان العاصمة، مؤخراً، حيث تشهد بغداد اختناقات حتى في أيام العطل الرسمية وعطلة نهاية الأسبوع.

وشهدت العاصمة بجانبيها حركة بطيئة للحركة في الشوارع والجسور الرئيسة، ومن بينها جسر 14 رمضان الذي فتح مجدداً أمام السيارات بعد إغلاق مؤقت.

على جسر الصرافية لم يكن الحال أفضل كثيرًا، فيما تكدست السيارات على طريق السيدية باتجاه جامع أم الطبور، وامتدت الطوابير لمسافة طويلة على جسر الجادرية، وكذلك طريق القادسية - اليرموك.

 

ويقول مختصون، إنّ تفاقم أزمة الاختناقات المرورية يعود إلى استمرار تدفق أعداد كبيرة من السيارات المستوردة وعدم توسعة الشوارع والبنى التحتية لاستيعاب هذه الأعداد المهولة، فضلاً عن عدم ترقين السيارات المندثرة وتسببها بزحامات إضافية لكثرة تعطلها وعودة الدوام الرسمي إلى الجامعات.

فيما تقول وزارة التخطيط إنّ "غياب وسائل النقل العامة وسوء تنظيم وتخطيط الشوارع، تعد أسباباً رئيسة للاختناقات والزخم المروري الحاصل في عموم مدن البلاد.

وقال قابل حمود، مسؤول في وزارة التخطيط في تصريح للصحيفة الرسميو، إنَّ "البلد يشهد زخماً مرورياً كبيراً بسبب تنامي أعداد السيارات التي قد تتجاوز سبعة ملايين سيارة في العراق ومعدل النمو السنوي الذي يصل إلى أكثر من 2 %".

وأضاف أنَّ "أبرز مشكلات وأسباب الزخم المروري، يعود إلى محدودية استخدام وسائل النقل العام في المدن، وأيضاً بسبب التصاميم غير المدروسة أو المحدثة حيث يعتمد العراق على شوارع صممت استناداً إلى خرائط قديمة تعود بعضها إلى نهاية القرن قبل الماضي ولا تتناسب مع الزيادة الحاصلة في أعداد المركبات الحالية".