Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’الوقت حساس’

جهاز مكافحة الإرهاب: جهات إعلامية ’مُغرضة وجبانة’ وراء ’شائعات’ تستهدف الساعدي

2021.10.14 - 11:01
App store icon Play store icon Play store icon
جهاز مكافحة الإرهاب: جهات إعلامية ’مُغرضة وجبانة’ وراء ’شائعات’ تستهدف الساعدي

بغداد - ناس 

أكد جهاز مكافحة الإرهاب، الخميس، أن "جهات إعلامية مغرضة وجبانة" تقف وراء الشائعات التي تستهدف رئيس الجهاز عبد الوهاب الساعدي. 

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر الجهاز في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (14 تشرين الأول 2021)، "انتشرت في اليومين الماضيين جملة من الشائعات التي تستهدف رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب الفريق الأول الرُكن عبد الوهاب الساعدي على مواقع التواصل الإجتماعي و القنوات الفضائية والتي تقف خلفها جهات إعلامية مُغرضة وجبانة تفتقر إلى المصداقية والمهنية في وقت حساس وراهن يمر به العراق". 

وأضاف البيان أن "البروباغندا التي يُمارسها البعض بطريقة مُنتظمة على جهاز مُكافحة الإرهاب هدفها زعزعة ثقة المواطنين بهذه المؤسسة الرصينة والقوية والتي تُشكل عامل رعب للمجاميع الإرهابيـة والمُخربة التي تسعى دائمًا لأفشال كُل ما هو صالح في هذا البلد وتُشهر برموزه الوطنية التي سطرت تاريخها بالدم". 

وبحسب البيان، نفى الجهاز "كل الشائعات التي تفتقر للأخلاق ومعايير الخصومة"، مؤكدا أن "مصلحة البلاد فوق كل أعتبار ومُسمى". 

 

ونفى رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن عبد الوهاب الساعدي، الخميس، أنباء اعفاءه من منصبه.  

وقال الساعدي، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (14 تشرين الاول 2021)، إن "الأنباء التي نشرتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التوصل الاجتماعي بشأن اعفائي من منصبي، عارية عن الصحة".  

وأضاف أن "قوات جهاز مكافحة الارهاب مستمرة في ملاحقة عصابات داعش الارهابية باي مكان على أرض العراق"، داعياً الى "توخي الحذر في نقل المعلومة واستقصائها من المصادر الرسمية".  

وكانت وسائل إعلام وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت خبراً حول إعفاء رئيس جهاز مكافحة الإرهاب عبدالوهاب الساعدي من منصبه.