Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

قصصنا

الترتيب العاشر على كل المرشحين

الفائزة الأولى على نساء العراق لـ’ناس’: مدينة لتشرين.. ولم أستخدم التبليط!

2021.10.12 - 14:32
App store icon Play store icon Play store icon
الفائزة الأولى على نساء العراق لـ’ناس’: مدينة لتشرين.. ولم أستخدم التبليط!

بغداد – ناس

قالت المرشحة الفائزة والحاصلة على أعلى الأصوات بين النساء في العراق، نيسان الصالحي، إن نجاحها في الانتخابات كان متوقعا لكن "ليس بهذه الدرجة" وأن حركتها لن تشترك بالحكومة المقبلة. 

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وحصدت المرشحة عن حركة "امتداد" نيسان عبد الرضا زاير الصالحي 22،827 صوتاً في محافظة ذي قار، محققة بذلك نتيجة نجاح قياسية، حيث حلت بالمرتبة الأولى على مستوى النساء في العراق، وبالمرتبة العاشرة على مستوى المرشحين والمرشحات.

 

وفي حوار خاص مع "ناس"، (12 تشرين الأول 2021) قالت الصالحي: "كانت لدي ثقة بالشباب، إضافة لدعم المرجعية غير الموجه لجهة معينة لكنه كأنما موجه لنا".

 

إقرأ/ ي أيضاً: الفائز الثاني على العراق والأول خارج الإقليم يتحدث لـ’ناس’: أوفياء لتشرين العظيمة

 

وأضافت "توقعت الفوز لكن ليس بهذه الدرجة".

 

وبشأن ما يتم تداوله حول ترشيحها في الانتخابات الماضية مع تحالف الفتح، نفت الصالحي ذلك مؤكدة "رشحت مع امتداد ولم انتمِ لأية جهة أخرى قبل ترشيحي هذا".

 

إقرأ/ ي أيضاً: أول تعليق من النائب المستقل الفائز سجاد سالم: ولكم في القصاص حياة.. (صورة)

 

وأوضحت أن "حركة امتداد ناشئة من التظاهرات ونحن معارضين لأي تسييس للتظاهرات، أو استغلال شهدائنا كدعاية انتخابية، وأننا نطمح للتعبير عن أفكار الشباب".

 

اقرأ/ي ايضا: إحصائية.. النساء يحصدن 97 مقعداً في مجلس النواب

 

 

وتابعت، "كان لدينا وثيقة شرف في الحركة، وأول بنودها هو التنازل عن أية امتيازات برلمانية، إذا دخلنا مجلس النواب، لذلك نحن متنازلون عنها كون الشعب يرفض ذلك"، مؤكدة "سنكون كتلة معارضة إيجابية ونسعى بكل جهدنا لتحقيق أهداف شباب تشرين".

 

كما تضم الوثيقة التي وقعنا عليها داخل الحركة "التنازل عن الامتيازات البرلمانية ونحن معارضون لحكومة المحاصصة أساساً".

 

 

اقرأ/ي أيضا: الأولى على السليمانية والثانية على نساء العراق.. سروة عبدالواحد تحطّم الأرقام!

 

 

وبشأن المناصب الحكومية أكدت أن "حركتها لن تتسنم مناصب في المرحلة الراهنة، وسينصب عملها داخل البرلمان على المراقبة فقط، لحين انتهاء المحاصصة الحزبية حين إذن سنفكر بخيار المشاركة".

 

أما عن الأسباب التي ساهمت في نجاحها الساحق، أوضحت أن "هذا التسلسل جاء بسبب مصداقيتي مع الناس"، مؤكدة "لم اقدم وعوداً للشعب لا استطيع تحقيقها، و لم اقدم وعوداً لتعيين الآخرين، ولم اقدم وعوداً بالتبليط، والمحولات وغيرها، إضافة إلى دعم المرجعية غير الموجه، والمتمثل بالحث على خوض الانتخابات وفكرة المجرب لا يجرب".

 

وتابعت أن "لدينا جمهوراً كبيرا من شريحة الشباب، الذين وعدتهم  بإصلاح الوضع السياسي، والدفاع عن حقوق الشعب خلال المؤتمرات الانتخابية التي سبقت الانتخابات".

 

 

اقرأ/ي أيضا: رابط واحد.. نتائج الانتخابات العراقية في جميع المحافظات

 

 

وفي الختام شددت على أن "حركتها لن تتحالف مع أي طرف مشارك في الحكومة، ولكن قد نتحالف مع مستقلين غير مشاركين في العمل الحكومي لتشكيل كتلة برلمانية معارضة وقوية".

 

me_ga.php?id=27461

 

ويشار إلى أن الصالحي مواليد 1976 حاصلة على شهادة البكلوريوس في اللغة العربية ودبلوم لغة انكليزية، وكانت أحدى الناشطات في تظاهرات تشرين.