Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الحزب الاسلامي ينضم إلى الفتح: نرفض نتائج الانتخابات

2021.10.12 - 13:47
App store icon Play store icon Play store icon
الحزب الاسلامي ينضم إلى الفتح: نرفض نتائج الانتخابات

بغداد - ناس 

أعرب الحزب الإسلامي بزعامة رشيد العزاوي، الثلاثاء، عن رفضه لنتائج الانتخابات التشريعية 2021.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الحزب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (12 تشرين الأول 2021)، إن "النتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات غير صحيحة، ونشدد على أن مرشحينا لم يخسروا بل تم استبعادهم بجهود مشتركة بين اطراف مختلفة في الداخل والخارج، لا تريد لمشروعه الوطني والإسلامي أن يكون له حضور في الساحة العراقية".

وبيّن الحزب في بيانه، أن "استهدافه جاء لضرب تمثيل الهوية الإسلامية الوطنية سياسياً"، مشيراً "نرفض النتائج التي اعلنت تماماً ونؤكد على انها مزورة مسبقاً وبتدبير يراد منه كما يبدو اعادة تشكيل الساحة السياسية العراقية لغايات معينة".

وأشار الحزب إلى أن "الاعتراف بهذه الانتخابات التي تحيط بها الشكوك والشبهات من اولها إلى آخرها خطأ كبير، علينا أن لا نقع فيه، وعلى القوى السياسية عدم الرضوخ له، ونعلن الدعم دعمه والوقوف مع القوى التنسيقية الرافضة لعملية الانتخابات وما نتج عنها من نتائج مزورة".

وأضاف البيان، "كما ننبه إلى ان جمهور الحزب الإسلامي وتنظيماته ثابتة منذ عدة دورات وعلى الرغم من زيادة هذا الجمهور وتأكدنا من خروجه للانتخابات وتصويته لصالح مرشحينا إلا أننا لم نجد هذه الاصوات في نتائج المفوضية، وهو أمر يعزز الشكوك التي تثار بخصوص عملية الانتخابات ومجرياتها ومخرجاتها".

وتابع، "لقد بدا واضحاً أن هناك مخططاً وراء استبعادنا عن المشهد السياسي بسبب انتهاجنا للخط الوطني، ولالتزامنا بالابتعاد عن الاصطفافات الطائفية وإنهاء التبعية الاقليمية والدولية"، موضحاً أن "الكثير من المراكز الانتخابية لم تسلم الاشرطة الخاصة بها، ولم يسمح لمراقبينا في كثير من المحطات من المراقبة على الانتخابات، ونحن نحتفظ بما يثبت بأن الأرقام التي أعلنت غير دقيقة".

 

وعلق زعيم تحالف الفتح هادي العامري، في وقت سابق، بشأن نتائج الانتخابات التشريعية 2021.  

وقال العامري في بيان مقتضب تلقى "ناس" نسخة منه، (12 تشرين الأول 2021)، "لا نقبل بهذه النتائج المفبركة مهما كان الثمن، وسندافع عن اصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة".  

  

وقبل ذلك طالب الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله، "فصائل المقاومة" بالاستعداد، وذلك اعتراضاً على نتائج الانتخابات البرلمانية.    

  

وقال الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله "أبو علي العسكري" في بيان تابعه "ناس" بعد منتصف ليل الإثنين على الثلاثاء (12 تشرين الأول 2021) "إن ما حصل في الانتخابات التشريعية يمثل أكبر عملية احتيال والتفاف على الشعب العراقي" وذلك بعدما كشفت نتائج الانتخابات تراجع حظوظ بعض الأحزاب.    

  

العسكري أضاف ان "على الحشد الشعبي أن يحزم أمره ويستعد للدفاع عن كيانه المقدس".    

  

ودعا العسكري تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، وقوى الدولة الوطنية، بزعامة عمار الحكيم، والعقد الوطني بزعامة فالح الفياض، وحركة حقوق بزعامة حسين مونس "الذين سُرِقَت جهودهم" إلى "عدم المهادنة".    

  

إقرأ/ي أيضاً: رابط واحد.. نتائج الانتخابات العراقية في جميع المحافظات المعلنة