Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

رسول عن عملية اعتقال نائب البغدادي: تُعد ضربة قوية للتنظيم

2021.10.11 - 11:16
App store icon Play store icon Play store icon
رسول عن عملية اعتقال نائب البغدادي: تُعد ضربة قوية للتنظيم

بغداد – ناس

قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الاثنين، إن اعتقال نائب البغدادي ضربة قوية لتنظيم داعش.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح رسول في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (11 تشرين الأول 2021)، أن "عملية اعتقال نائب ابو بكر البغدادي، مهمة ونوعية وتعد ضربة قوية لعصابات داعش الإرهابية"، مشيراً إلى أن "الجهد الاستخباراتي كبير ويعد انتصاراً يضاف الى الانتصارات المتحققة بجميع الميادين".

وأضاف، أن "القوات الأمنية مستمرة بملاحقة عصابات داعش الإرهابية في جميع الأماكن بجهد كبير وعمل دؤوب وتم تحقيق انتصارات كبيرة بهذا الصدد".

 

وأظهرت صور اطلع عليها "ناس"، (11 تشرين الاول 2021)، اللحظات الأولى التي تلت عملية اعتقال نائب ابو بكر البغدادي سامي جاسم محمد الجبوري.   

me_ga.php?id=27270me_ga.php?id=27271me_ga.php?id=27273me_ga.php?id=27272  

  

  

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، القبض على نائب أبو بكر البغدادي خلال عملية مخابراتية خارج العراق.   

وقال الكاظمي في تدوينة تابعها "ناس"، (11 تشرين الأول 2021)، "في الوقت الذي كانت عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود، للقبض على المدعو سامي جاسم، مشرف المال لتنظيم داعش ونائب المقبور أبو بكر البغدادي".     

وأضاف "‏بوركت سواعد الأوفياء، ‏عاش العراق".     

  

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق، تفاصيل القبض على نائب البغدادي.    

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (11 تشرين الأول 2021)، "بالتزامن مع العرس الانتخابي، نزف إلى شعبنا الكريم بشرى اعتقال المشرف العام لإدارة الملفات المالية والاقتصادية لتنظيم داعش الإرهابي، سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري، الملقب (بأبو آسيا) و(أبو عبدالقادر الزبيدي)".    

وأوضحت الخلية "تم اعتقال المجرم بعمل نوعي من قبل قواتنا الباسلة في جهاز المخابرات الوطني، و بعملية خاصة خارج الحدود".    

وأشارت إلى أن "المجرم يعد أحد أهم المطلوبين دوليا وهو مقرب من اللجنة المفوضة لإدارة التنظيم ومقرب من زعيم التنظيم الحالي، المجرم عبدالله قرداش".    

وأضافت "شغل سامي مناصب قيادية وأمنية ومالية داخل التنظيم الإرهابي، من بينها شغل منصب نائب الإرهابي، المقبور أبوبكر البغدادي، كما تولى أيضا ما يسمى ديوان بيت المال في التنظيم ونائب والي دجلة".    

ولفت بيان الخلية إلى أن "التنظيم واجه ضربات كبيرة في الفترة الأخيرة، من خلال اعتقال وقتل عدد من أهم قياداته وأمرائه، وبما يعزز أمن البلاد ويمنع التنظيم من القيام بأعماله الإجرامية في العراق، ونجدد عهدنا لشعب العراق بأن تكون قواتنا الأمنية كافة، عيناً لا تنام، لحفظ الأمن والاستقرار في ربوع وطننا".    

  

  

  

  

  

وشغل نائب ابو بكر البغدادي الذي أعلنت المخابرات العراقية مؤخرا القبض عليه بعملية خارج الحدود عددا من المناصب الأمنية والمالية.   

  

وفيما يلي تفاصيلها:    

الاسم: سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري.    

التولد: 1974.    

الكنية: ابو اسيا - حجي حامد – ابو عبدالقادر الزبيدي.    

الأولاد: عمر – سمية – آسيا – أبو بكر.    

الزوجة: شكرة مطلك صالح بالإضافة إلى ثلاث إيزيديات سبيات من الموصل.    

  

  

الملاحظات والمناصب التي شغلها:  

عام 2004 بايع تنظيم التوحيد والجهاد في بلاد الرافدين على يد أبو مصعب الزرقاوي.    

  

 في 15/2/2005 اعتقل من قبل القوات الأمريكية وبقي في معتقل بوكا لغاية عام 2010حيث أطلق سراحه.    

  

بعد اطلاق سراحه تولى مباشرة منصب المسؤول الأمني عن قاطع الهيجل والزاب ومخمور في صلاح الدين.    

  

 بعد أحداث 10/6/2014 أصبح مسؤول الأمنية لولاية دجلة ثم أصبح بعد فترة نائب والي دجلة.    

  

 انتقل إلى الشام ونصب من قبل أبو بكر البغدادي أميرا لديوان الركاز.    

  

 بأمر أبو بكر البغدادي أصبح نائبا له وتولى منصب أمير ديوان بيت المال الخاص بإمارة تنظيم داعش.    

  

 بعد مقتل البغدادي استلم منصب المشرف العام ولاية الشام وإدارة الملفات المالية والاقتصادية لتنظيم داعش وعمل مع الخليفة (أبو إبراهيم القريشي).