Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’العملية جرت بانسيابية’

تقرير نقابة المحامين عن التصويت في الاقتراع الخاص

2021.10.08 - 23:36
App store icon Play store icon Play store icon
تقرير نقابة المحامين عن التصويت في الاقتراع الخاص

بغداد – ناس

أصدرت نقابة المحامين العراقيين، الجمعة، تقريرها الخاص، الذي تضمن ملاحظات فرقها بشأن مجريات "التصويت الخاص".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وبحسب تقرير النقابة الذي تلقى "ناس" نسخة منه (8 تشرين الأول 2021)، فان "التصويت جرى بانسيابية في اغلب المراكز رغم الخروقات التي سجلتها فرق النقابة"، مبينة أن "الاقبال كان متوسطا، اذ تراوح بين ثلث أعداد الناخبين و نصفها، وتعدت النصف في بعض المحافظات".

وأشارت النقابة إلى أنه من "ضمن أهم الحالات العامة التي سجلتها فرق نقابة المحامين العراقيين، هو وجود بعض الدعايات الإنتخابية القريبة من مراكز الإقتراع، و ترويج بعض الأشخاص بشكل معلن فضلاً عن تسجيل حالات الهتاف قرب المراكز".

 

وتالياً نص التقرير":

تقرير نقابة المحامين العراقيين عن مراقبة انتخابات مجلس النواب عام ٢٠٢١  (التصويت الخاص) من قبل الفرق المتخصصة المشكلة في نقابة المحامين العراقيين.

إنطلقت، صباح الجمعة، فرق من المحامين، لمراقبة مراكز الإقتراع الخاص، لانتخابات مجلس النواب العراقي، وانقسمت  الفرق على الدوائر و المراكز، كل حسب منطقته، لمراقبة سير العملية الإنتخابيّة، و رصد الخروقات و تدوينها - إن وجدت - و نشرت النقابة ٢٥% من فرق الرقابة التي شكلتها، إستعداداً لنشر كل الأعداد في عملية التصويت العام.

ووردت لمقر العمليات الذي شكلته النقابة، تقارير المحامين التي سجلت من بغداد و المحافظات، حيث وردت فيها بعض من الحالات العامة، و بعض التفاصيل الخاصة بالمراكز، مع خروقات  للنظام و قانون الإنتخابات، مع ملاحظة  أن الإقبال كان  متوسط، اذ تراوح بين ثلث أعداد الناخبين و نصفها، و تعدت النصف في بعض المحافظات، و أن العملية كانت تجري بٱنسيابية في أغلب المراكز و المحطات، مع تواجد مراقبي الكيانات و المراقبين الدوليين.

وضمن أهم الحالات العامة التي سجلتها فرق نقابة المحامين العراقيين، هو وجود بعض الدعايات الإنتخابية القريبة من مراكز الإقتراع، و ترويج بعض الأشخاص بشكل  معلن فضلاً عن تسجيل حالات الهتاف قرب المراكز.

 

وفي أدناه تفصيل مختصر عن ما سجّله منسقو بغداد و المحافظات عدا إقليم كردستان العراق:

أولاً - محافظة بغداد:

١ - جانب الكرخ : الإقتراع جرى بٱنسيابية و بتجوال الفرق بين المراكز لم تسجل أي حالات مخالفة أو خرق انتخابي .

٢- جانب الرصافة : في العموم العملية الإنتخابية جرت بشكل طبيعي، مع ملاحظة بعض الترويج داخل المراكز، أو في أبواب القاعات الإنتخابية، مع تشخيص حالات استخدام الهاتف النقال في بعض المراكز التي سجلتها التقارير الواردة، كما و سجل المراقبون حالة توقف جهازين للإقتراع في مدرسة المثنى بالأعظمية ، و امتناع بعض محطات الإقتراع في مدينة الصدر، عن تزويد المراقبين بالنتائج، فضلاً عن التعسف تجاه المحامين المراقبين من قبل بعض موظفي الإقتراع، كما و لوحظ عدم تنظيم آلية دخول الناخبين ببعض المراكز.

ثانيًا - البصرة : لم تسجل أي مخالفات تذكر، سوى بعض الاحتكاكات بسبب منع بعض الضباط من استخدام هواتفهم النقالة.

ثالثًا - ميسان: عدد المراكز ١٨ مركز انتخابي و ٥٨ محطه موزعة على مركز المحافظة واقضيتها ونواحيها ومن خلال تواجد فرق الرقابة، في المراكز الانتخابية لم تسجل أي خروقات داخل أروقة المراكز، فيما لوحظت عدد من الهتافات في الشوارع القريبة من المراكز.

رابعًا - ذي قار: كان الإقبال على الإقتراع متوسطًا، مع سيطرة تامة على الوضع الإنتخابي، دون تسجيل أي حالات خرق تذكر.

خامسًا - النجف: لم تسجّل أي خروقات تذكر، و جرت الإنتخابات بشكل إنسيابي.

1- رقم المحافظة (28)

2- عدد مراكز الاقتراع الخاص (18)

3- عدد مراكز المهجرين (3)

4- عدد ناخبي القوات الامنية ( 24399)

5- عدد ناخبي المهجرين (1502) عدد المصوتين 231

سادسًا - المثنى : جرت العملية الإنتخابية بشكل انسيابي دون تسجيل أي حالات خرق أو مخالفة .

سابعًا - بابل : بابل عدد مراكز الإقتراع في بابل ٢٢ مركز

بينها مركز واحد للنازحين، لم تسجل أي حالة خرق ملحوظة، سوى تسجيل عدد من حالات توزيع اوراق الدعاية عند مدخل أحد المراكز.

ثامنًا - الديوانية : لوحظ أثناء الرقابة عند المحيط القريب للمراكز لوحظ عدد من الأشخاص المدنيين القريبين على ابواب دخول الناخبين يروجون الدعاية الإنتخابية للمرشحين،  كذلك في داخل أروقه أحد المراكز، و تم ٱتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل الموظفين بمنع الترويج و الدعاية للمرشحين في المركز.

تاسعًا - كربلاء: عدم اخلاء قطر ١٠٠ متر من بوسترات وصور المرشحين القريبة على مراكز الاقتراع كما تم رصد عدد من المشاكل في البطاقات البايومترية بخصوص عدم قراءة جهاز المعلومات لبطاقات الناخبين وحرمان عدد من المصوتين من حق الإقتراع فضلاً عن مشاكل في قراءة البصمة التي تعرقل وتؤخر العملية الإنتخابية.

عاشرًا - واسط: بلغت نسبة المشاركة ٦٧% ولم تسجل اي خروقات، فيما لوحظ الترويج خارج المركز الإنتخابي من قبل بعض الكتل السياسية.

حادي عشر - ديالى: عدد المراكز الإنتخابية ٢٣ مركز قسمت إلى ( ٢ )  للنازحين والباقي لمنتسبي القوات الأمنية، كانت نسبة التصويت للناحين هي ٢٥٪؜ أما منتسبي القوات الأمنية فكانت بنسبة ٩٥٪؜، جرت عملية الإقتراع بٱنسيابية، مع ملاحظة التكثيف الأمني لمحيط المراكز الانتخابية، فضلاً عن التغطية الجويّة، سجّل المراقبون، ملاحظاتهم حول صور المرشحين التي كانت قريبه جدًا من محيط المراكز الإنتخابية، بالإضافة إلى  حضور أعداد كبيرة لمراقبي الكيانات.

 

أما المراكز التي زارتها فرق الرقابة هي:

١- مدرسه الحسن بن علي

٢- اعداديه الحريه للمتميزات

٣-اعدادية الجواهري

٤-مدرسة المشكلة

٥-متوسطة الازدهار

٦- اعدادية الزهراء

٧-مدرسة المرأة التطبيقيه

٨-اعدادية حطين الصناعيه

ثاني عشر - الأنبار : من خلال تجوال المحامين في مراكز الاقتراع في هيت والرمادي والفلوجة وبعض الاقضية والنواحي، كانت تجري الانتخابات بشفافية ومهنية، مع حدوث بعض المشاكل التي تم تداركها من قبل الجهات الأمنية والمفوضية، كما تم رصد بعض حالات  الترويج من قبل المرشحين، و تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بمنعهم. 

ثالث عشر - نينوى: جرت العملية الإنتخابية بشكل انسيابي دون تسجيل أي حالات خرق أو مخالفة .

رابع عشر  - صلاح الدين: جرت الإنتخابات بشكل طبيعي، مع ملاحظة التشديد الأمني و حظر تجول للمركبات الكبيرة، كما سجل المراقبون التعاون الجيد من قبل حرس المراكز  وموظفي المفوضية .

 لم تسجل أي حالات خرق واضحة، سوى بعض الشعارات التي أطلقها عدد من المنتسبين، و تم ٱتخاذ الإجراءات بمنعهم و إبعادهم عن المركز.

خامس عشر - كركوك: الإقتراع جرى بشكل طبيعي مع سيطرة تامة على الوضع الإنتخابي، دون تسجيل أي حالات خرق تذكر".