Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

السويد تكشف نتائج التحقيقات في الحادث الذي أودى بحياة رسّام الصور المسيئة للنبي مُحمد

2021.10.04 - 17:25
App store icon Play store icon Play store icon
السويد تكشف نتائج التحقيقات في الحادث الذي أودى بحياة رسّام الصور المسيئة للنبي مُحمد

بغداد - ناس

أعلنت الشرطة السويدية، الاثنين، إنه لا يوجد أي مؤشر إلى أن حادث السير الذي أودى بحياة رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس الذي كان قد تلقى تهديدات بسبب رسومه في 2007 ، كان عملا متعمدا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال مسؤول في الشرطة في مؤتمر صحفي "نريد أن نستبعد تماما عملا خارجيا استهدف السيارة التي كانت تقل لارس فيلكس".

وأضاف "لا شيء يدل على ذلك لكننا نريد التأكيد قبل أن نغلق هذا الباب".

وقالت الشرطة إنه لسبب يفترض أن يكشفه التحقيق وقد يكون انفجار إطار، أصبحت سيارتهم في المسار المعاكس واصطدمت بشاحنة قبل أن تشتعل النيران بالآليتين. وقتل لارس وحارساه على الفور.

وأصيب سائق الشاحنة بجروح ونقل إلى المستشفى حيث استمع محققون إلى إفادته. لكن لم تنشر نتيجة هذه الجلسة.

ومنذ نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في 2005، كان لارس فيلكس يعيش تحت الحماية بشكل شبه متواصل بسبب تهديدات وهجمات.

وقالت الشرطة أيضاً إنه لم تكن هناك أي تهديدات ملموسة جديدة ضده في الآونة الأخيرة.

 

وتوفي في إثر حادث سير، رسام الكاريكاتير السويدي لارش فيلكس، الذي عاش تحت حماية الشرطة منذ عام 2007 اثر تلقيه تهديدات بالقتل لتناوله النبي محمد في رسوم كاريكاتيرية ساخرة

ولقي الرسام البالغ 75 عاما مع رجلي شرطة كانا برفقته حتفهم بعد اصطدام سياراتهم مع شاحنة، وفق ما أكدت الشرطة السويدية.  

وقال متحدث باسم الشرطة "يتم التحقيق بالحادث مثل أي حادث سير آخر، لكن ولأن الأمر يتعلق ايضا بمقتل شرطيين، تم تكليف قسم خاص في مكتب المدعي العام بهذا التحقيق".  

ووقع الحادث بالقرب من بلدة ماركاريد الصغيرة عندما اصطدمت السيارة التي كان فيلكس يستقلها بشاحنة، حيث اشتعلت النيران بالمركبتين لكن تم انقاذ سائق الشاحنة الذي يخضع الآن للعلاج في المستشفى، وفق الشرطة.  

وأشار بيان للشرطة الى أن سبب الحادث ليس واضحا.  

وقالت رئيسة الشرطة الاقليمية كارينا بيرسون "الشخص الذي كنا نقدم له الحماية توفي مع اثنين من رجال الشرطة في هذه المأساة الحزينة التي لا يمكن تصورها".  

وخضع فيلكس لحماية الشرطة منذ أن أثار أحد رسومه الكاريكاتورية الذي تضمن اساءة للنبي محمد عام 2007 غضب المسلمين.  

كما تسببت رسومه بتوترات دبلوماسية للسويد، حيث عمد رئيس وزراء السويد حينها فردريك راينفلدت الى لقاء سفراء دول اسلامية لتخفيف التوتر.  

وعام 2015 نجا فيلكس من حادث إطلاق نار خلال مؤتمر في كوبنهاغن أسفر عن مقتل مخرج دنماركي.  

 

"أ.ف.ب"