Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الجيش الأميركي يكشف هوية القيادي في تنظيم القاعدة الذي قُتل في سوريا

2021.10.01 - 21:02
App store icon Play store icon Play store icon
الجيش الأميركي يكشف هوية القيادي في تنظيم القاعدة الذي قُتل في سوريا

بغداد - ناس

أعلن الجيش الأميركي، الجمعة، أن القيادي البارز في تنظيم القاعدة الذي قُتل بغارة جوية في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا هو سليم أبو أحمد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

واستهدفت غارة بطائرة من دون طيار، 20 أيلول/سبتمبر، سيارة على الطريق المؤدّي من إدلب إلى بنش في شمال شرق مركز المحافظة بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أفاد عن مقتل قياديين "في فصيل مقرب من تنظيم القاعدة".

وأكد الجيش الأميركي وقتها أنه قتل قياديا في تنظيم القاعدة، من دون كشف هويته.

وقال الناطق باسم القيادة المركزية الأميركية جون ريغسبي في بيان الجمعة إن سليم أبو أحمد "كان مسؤولا عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة".

وأضاف البيان "لا توجد مؤشرات على سقوط ضحايا مدنيين نتيجة الضربة".

 

وكشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، في وقت سابق، أن القوات الاميركية استهدفت زعيما بارزا في تنظيم القاعدة بالقرب من إدلب في سوريا.

وأضاف كيربي، خلال مؤتمر صحفي، تابعه "ناس"، أن التقارير الأولية أكدت استهداف الشخص المقصود، وليس هناك مؤشرات على وقوع إصابات في صفوف مدنيين.  

من جهة أخرى كشف المتحدث باسم البنتاغون أنه سيتم مراجعة "التحقيقات بشأن مقتل مدنيين في غارة بكابل".  

وفي 29 أغسطس، استهدفت ضربة جوية أميركية سيارة في كابل كان يعتقد أنها "محملة بالمتفجرات" بغرض تنفيذ هجوم للفرع المحلي لتنظيم داعش.  

لكن غداة الضربة، أعلنت عائلة سائق السيارة إزمراي أحمدي لوكالة فرانس برس أنه كان يعمل لحساب منظمة غير حكومية، وأن 10 أشخاص قتلوا في الضربة معظمهم أطفال.  

وأقر الجيش الأميركي لاحقا بمقتل 10 مدنيين أفغان في "خطأ مأسوي" ارتكبه حين شن الضربة على المركبة، وقدم وزير الدفاع لويد أوستن اعتذاره.  

وقال الجنرال كينيث ماكينزي قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي، الجمعة، إن الإدارة تدرس دفع تعويضات لأسر المدنيين الذين قتلوا، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.