Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’لسنا متطرفين’

العامري في مؤتمر ’الفتح’ الانتخابي: لا أحد قادر على فرض هيبة الدولة غيرنا

2021.09.30 - 20:07
App store icon Play store icon Play store icon
العامري في مؤتمر ’الفتح’ الانتخابي: لا أحد قادر على فرض هيبة الدولة غيرنا

بغداد – ناس

قال زعيم تحالف الفتح هادي العامري، الخميس، إن تحالفه هو القادر  على فرض هيبة الدولة، مشيراً إلى الانتخابات النيابية تمثل تحدياً سياسياً. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح العامري خلال مؤتمر ’الفتح’ الانتخابي، وتابعه "ناس"، (30 أيلول 2021)، أن "هذه الانتخابات هي تحديات سياسية، ولا يمكن أن يعود العراق إلى الديكتاتورية، وأمامنا تحديات كثيرة منها أمنية، ويجب تحقيق السيادة الكاملة وإخراج القوات الاجنبية ولن نتنازل عن هذا الشرط".

وأضاف، أن "التحدي الآخر بقايا الإرهاب لازالت هنا وهناك، ونحن عازمون، ونعتبر هذا تحدي ولايمكن أن نقبل أن نترك منطقة يعود الإرهاب منها، ويجب علينا أن ننهي كل بقايا الإرهاب في العراق".

وتابع، أن "التحدي الثالث موضوع التطبيع مع الكيان الصهيوني،  إذ طبعت الكثير من الدول العربية، وبعض الخونة والمجرمين الذين خانوا أمانة الأمة وتاريخها وجهادها، ولايمكن أن يكون التطبيع مع الكيان الصهيوني مع وجود المرجعية الدينية في النجف".

وأضاف، "الموضوع المهم هو موضوع حماية الحشد الشعبي، وهناك جهات تحاول الحل أو دمج الحشد"، مبيناً "نحن لسنا متطرفين، ولايمكن للعراق أن يكون بدون جيش وبدون سلطة".

ولفت إلى أن "الحشد ليس بديل الجيش والشرطة، وإنما ظهير قوي للجيش والشرطة، كل سفراء الدول الأجنبية يطالبون بحل الحشد، منها أميريكا وبريطانيا واسرائيل، ولا نقبل بحل الحشد".

وأشار إلى أنه "علينا بناء الأجهزة الأمنية، وتجهيزها وتدريبها، ونحن لانملك دفاعاً جوياً ولا جيشاً برياً، ونحن نطالب الحكومة بتسليح الجيش ولا تبقى السماء العراقية مفتوحة لكل هاب وداب، يجب علينا تسليح الجيش بأسلحة حديثة متطورة".

وقال، "نطالب بإعادة هيبة الدولة وفرض القانون، ونحن في الفتح نؤمن بأن العراق سيلعب دوراً مهماً في المنطقة".

وأضاف، "نحن جادون في بناء مؤسسات الدولة وإعادة هيبة الدولة، لايوجد أحد قادر على إعادة هيبة الدولة غير الفتح".

وبين، أن "موضوع تحريك المتظاهرين واسقاط عادل عبد المهدي هي اتفاقية الصين، وموضوع الاتفاقية الصينية الاعمار مقابل النفط لو تحققت كان لدينا تحولاً حقيقياً في موضوع الخدمات وإعادة كل البنى التحتية".