Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تحالف العامري: نعد المرجع السيستاني بأن موقفه من الانتخابات سيكون خارطة طريق لبناء الدولة

2021.09.29 - 21:52
App store icon Play store icon Play store icon
تحالف العامري: نعد المرجع السيستاني بأن موقفه من الانتخابات سيكون خارطة طريق لبناء الدولة

بغداد – ناس

رحب تحالف الفتح، الأربعاء، بموقف المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، من الانتخابات المبكرة القادمة.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال التحالف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (29 أيلول 2021)، انه "يعرب عن شكره وامتنانه وتقديره العالي للمرجع الأعلى الإمام السيستاني (دامت بركاته) على بيانه الواضح بشأن الانتخابات النيابية التي ستجري خلال الأيام المقبلة ونحترم كل ماجاء فيها من قناعات وثوابت ومخرجات؛ بل نعد بيان مكتب المرجع الأعلى بأنه خارطة طريق لبناء الدولة الرصينة وفرصة تأريخية لأبناء الشعب العراقي الذين سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب الأكفاء وأهل النزاهة والخبرة والتجربة".

ودعا التحالف الشعب العراقي الى "التوجه في العاشر من هذا الشهر للإدلاء بأصواتهم على ضوء مخرجات بيان الإمام لاعتقادنا أن تلك المخرجات الشرعية والوطنية والإسلامية هي الطريق الأرحب للعبور بالبلد إلى بر الأمان".

 

وأصدر المرجع الديني الأعلى في العراق علي السيستاني، اليوم الأربعاء، بياناً حثَّ فيه على المشاركة الواسعة في اقتراع العاشر من تشرين الأول المقبل، داعياً إلى اختيار "المؤمنين بثوابت الشعب العراقي ومصالح البلاد العليا".

  

وجاء في نص البيان الذي نشره مكتب المرجع الأعلى:  

  

"إن المرجعية الدينية العليا تشجّع الجميع على المشاركة الواعية والمسؤولة في الانتخابات القادمة، فإنها وإن كانت لا تخلو من بعض النواقص، ولكنها تبقى هي الطريق الأسلم للعبور بالبلد الى مستقبل يرجى أن يكون أفضل مما مضى، وبها يتفادى خطر الوقوع في مهاوي الفوضى والانسداد السياسي.  

  

وعلى الناخبين الكرام أن يأخذوا العِبَر والدروس من التجارب الماضية ويعوا قيمة أصواتهم ودورها المهم في رسم مستقبل البلد، فيستغلوا هذه الفرصة المهمة لإحداث تغيير حقيقي في ادارة الدولة وإبعاد الأيادي الفاسدة وغير الكفوءة عن مفاصلها الرئيسة، وهو أمر ممكن إن تكاتف الواعون وشاركوا في التصويت بصورة فاعلة وأحسنوا الاختيار، وبخلاف ذلك فسوف تتكرر اخفاقات المجالس النيابية السابقة والحكومات المنبثقة عنها، ولات حين مندم.  

  

والمرجعية الدينية العليا تؤكد اليوم ما صرّحت بمثله قبيل الانتخابات الماضية من أنها لا تساند أيّ مرشح أو قائمة انتخابية على الاطلاق، وأن الأمر كله متروك لقناعة الناخبين وما تستقر عليه آراؤهم.  

  

ولكنها تؤكد عليهم بأن يدقّقوا في سِيَر المرشحين في دوائرهم الانتخابية ولا ينتخبوا منهم الا الصالح النزيه، الحريص على سيادة العراق وأمنه وازدهاره، المؤتمن على قيمه الأصيلة ومصالحه العليا، وحذار أن يمكّنواً أشخاصاً غير أكفاء أو متورطين بالفساد أو أطرافاً لا تؤمن بثوابت الشعب العراقي الكريم أو تعمل خارج إطار الدستور من شغل مقاعد مجلس النواب، لما في ذلك من مخاطر كبيرة على مستقبل البلد.  

  

كما تؤكد المرجعية على القائمين بأمر الانتخابات أن يعملوا على اجرائها في أجواء مطمئنة بعيدة عن التأثيرات الجانبية للمال او السلاح غير القانوني أو التدخلات الخارجية، وأن يراعوا نزاهتها ويحافظوا على أصوات الناخبين فإنها أمانة في أعناقهم. والله وليّ التوفيق".  

  

me_ga.php?id=26479