وأعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستسمح اعتباراً من "مطلع نوفمبر" لجميع المسافرين القادمين من الخارج بالدخول إلى أراضيها، شرط أن يكونوا ملقحين بشكل كامل ضد كوفيد-19.

وأوضح منسق عملية مكافحة الوباء في البيت الأبيض جيف زينتس أن على المسافرين القادمين من الخارج الخضوع لفحص الكشف عن كوفيد ووضع الكمامة، كما سيوضع نظام لتتبعهم.

ويشكل تخفيف القيود على السفر التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب منذ 18 شهراً، تحوّلاً كبيراً من جانب إدارة الرئيس جو بايدن.

ويأتي التخفيف استجابة لمطالب الأوروبيين، في وقت تشهد علاقاتهم الدبلوماسية مع واشنطن توتراً.

يشار إلى أنه في الوقت الحالي، يُمنع جميع الأجانب تقريبا من دخول الولايات المتحدة، إذ يمكن فقط للمواطنين الأميركيين وعائلاتهم والمقيمين الدائمين دخول البلاد.