Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

تغطية انتخابات تشرين 2021

طلب يتعلق بالناخبين يوم الاقتراع

المفوضية تكشف آخر استعداداتها ليوم العاشر من تشرين في العراق (فيديو)

2021.09.20 - 13:34
App store icon Play store icon Play store icon
المفوضية تكشف آخر استعداداتها ليوم العاشر من تشرين في العراق (فيديو)

بغداد - ناس 

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، الاثنين، تفاصيل تحضيراتها النهائية للانتخابات المقرر اجراؤها في العاشر من تشرين الثاني 2021. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكرت الناطق الاعلامي باسم المفوضية جمانة الغلاي في رسالة المفوضية الأسبوعية، وتابعها "ناس"، (20 أيلول 2021)، إنه "في ضوء التطورات المتسارعة في التحضير للانتخابات المقبلة في العاشر من تشرين الأول 2020، تستعد المفوضية لانشاء المحاكاة الثالثة والاخيرة يوم 22 أيلول الجاري في عموم ارجاء العراق وبواقع محطتين في كل مركز تسجيل البالغ عددها 1079 مركزا والتابعة لمراكز الانتخابات كافة ومن ضمنها المحطات في المكتب الوطني والمكاتب الانتخابية للتصويت الخاص وسيكون ذلك بحضور الشركة الكورية المصنعة للاجهزة الانتخابية والشركة الالمانية الفاحصة ومكتب الامم المتحدة للمساعدة الانتخابية والوكالة الدولية للنظم الانتخابية فضلا عن الامن السيبراني".

وأضافت أنه "من ضمن استعدادات مفوضية الانتخابات يواصل فريق الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية يونامي بمتابعة عمل مكاتب المفوضية للانتخابات لتقديم الدعم والمشورة الفنية وزيارة المخازن التابعة لمكاتب الانتخابات للاطلاع على خزن الاجهزة اللوجستية من اجهزة عد وفرز الكتروني واجهزة التحقق الالكتروني وغيرها مؤكدين على توفير مستلزمات السلامة الوقائية".

وأوضحت الغلاي "مع تسلم المفوضية الوجبة الأولى من المواد الحساسة وغير الحساسة المتضمنة اوراق الاقتراع واستمارات ادخال النتائج والحبر وعدة المركز والمحطة، ووجه رئيس مجلس المفوضية جليل عدنان خلف بتشكيل لجان لمتابعة عمل اللجان الانتخابية".

وتابعت "من أجل ترصين العملية الانتخابية شارك رئيس مجلس المفوضين بالاجتماع مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بحضور الممثلة الاممية بلاسخارت للتوقيع على وثيقة السلوك السياسي، بشان القواعد الواجب الالتزام بها".

وبشأن شفافية العملية الانتخابية، بينت الغلاي أن "مفوضية الانتخابات مستمرة بعملية اصدار الهويات التعريفية لكل من الاعلاميين والمراقبين المحلية ووكلاء الاحزاب السياسية فضلا عن المراقبين والاعلاميين الدوليين ".

كما دعت إلى "عدم السماح لكافة المواطنين بحمل الهواتف الذكية لضمان سرية الانتخابات".