Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

صورة من الرحلة السياحية الأولى في الفضاء

2021.09.17 - 11:22
App store icon Play store icon Play store icon
صورة من الرحلة السياحية الأولى في الفضاء

بغداد - ناس

أمضى أربعة سياح فضاء أميركيين يومهم الأول في مدار الأرض داخل مركبة من إنتاج "سبايس إكس" فأجروا تجارب علمية وتحدثوا إلى مرضى بالسرطان في أحد المستشفيات بعد إقلاعهم من قاعدة كاب كانفيرال الخميس.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وتمكن الأطفال في مستشفى سانت جود لمرضى السرطان من التحدث إلى طاقم الرحلة "Inspiration 4" و"طرحوا عليهم سؤالا يراود الجميع: هل هناك أبقار على القمر؟"، على ما كتب المستشفى في تغريدة.

وقالت شركة "سبايس اكس "التي يملكها إيلون ماسك إن طاقم الرحلة "دار حول الأرض خمس مرات ونصف المرة وأجرى أول سلسلة من الأبحاث العلمية وتناول بعض وجبات الطعام" قبل أن يخلد إلى النوم.

وأشار ماسك في تغريدة أيضا إلى أنه تحدث إلى أفراد الطاقم و"كل شيء يسير على ما يرام".

 

وسينقل الركاب إلى قبة كبسولة دراغون الضخمة المصنوعة من الزجاج التي أقيمت لتوفير منظر بـ360 درجة للركاب. وحلت هذه القبة محل النظام الذي يستخدم عادة للالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

 

ويدور أفراد الطاقم وهم جميعا هواة في مدار حول الأرض على ارتفاع 590 كيلومترا.

وتجري مهمة "إنسبيرايشن 4" على مدار أعلى من محطة الفضاء الدولية التي تسبح في الفضاء على ارتفاع 400 كيلومتر تقريبا وهي الأولى التي تتوغل إلى هذا الحد في الفضاء منذ مهمة لتصليح التلسكوب هابل في 2009.

و"إنسبيرايشن 4" هي أول مهمة فضائية ركابها مواطنون عاديون وليسوا رواد فضاء متمرسين. تهدف البعثة لجمع 200 مليون دولار لمستشفى سانت جود لأبحاث طب الأطفال.

تبرع إيزاكمان بمبلغ 100 مليون دولار، كما اشترى مقعدين إضافيين ذهب أحدهما إلى آرسينكوس، التي تعمل في المستشفى، والآخر إلى يانصيب فاز به سيمبروسكي (صديق له فاز باليانصيب ومنحه بطاقته).

أما بروكتور فقد فاز بمقعده عبر مسابقة لجمع الأموال للمستشفى، وحظي بتصويت وتفاعل على موقع تويتر، أهله للفوز.

وبما أن الرحلة هي جزء من جهد ضخم لجمع التبرعات، فإن الطاقم سيأخذ عددا من المواد معه ليتم بيعها في المزاد، بالإضافة إلى الأغراض الشخصية، بحسب موقع Space العلمي.

وتشمل بعض هذه المواد السترات التي يرتديها أعضاء البعثة، وأعمال فنية صنعها مرضى سانت جود، وتماثيل لصواريخ فضاء وتذكارات أخرى.-

وتهدف الرحلة خصوصا إلى إثبات أن الرحلات إلى الفضاء باتت ممكنة لعدد كبير من الناس حتى لو أنها تبقى حكرا على أغنى الأغنياء فيما تراهن الولايات المتحدة وشركات خاصة مثل "سبايس اكس" على سياحة الفضاء.

وكتب ماسك في تغريدة "تساهم مهمات مثل إنسبيرايشن 4 في دفع الرحلات الفضائية إلى الأمام والسماح للجميع بالتوجه إلى المدار لا بل أبعد".

ومع هذه المهمة سجل رقم قياسي جديد، فثمة 14 شخصا في الفضاء راهنا. وكانت محطة الفضاء الدولية ضمت 13 شخصا في العام 2009.

وتضم محطة الفضاء الدولية سبعة رواد فضاء، فيما تعيد مركبة "شنتشو-12" ثلاثة رواد فضاء صينيين إلى الأرض بعدما أمضوا 90 يوما في محطة تيانغونغ.

يذكر أن "سبايس اكس" نظمت هذا الصيف رحلتين  تجاوزتا حدود الفضاء حملت أولاهما الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون في 11 يوليو في مركبة "فيرجن غالاكتيك" وبعده بأيام المليادير الأميركي جيف بيزوس من خلال شركته "بلو أوريجن".

إلا أن هاتين الرحلتين استمرتا دقائق معدودة في حالة انعدام الجاذبية في مقابل ثلاثة أيام كاملة لسياح "سبايس اكس" الذين سيحطون السبت على منصة بحرية قبالة ساحل فلوريدا الغربي.