Shadow Shadow
كـل الأخبار

حكومة إقليم كردستان تصدر توجيهات بشأن الحملات الدعائية الخاصة باقتراع تشرين

2021.09.15 - 17:16
App store icon Play store icon Play store icon
حكومة إقليم كردستان تصدر توجيهات بشأن الحملات الدعائية الخاصة باقتراع تشرين

بغداد – ناس

أكد رئيس مجلس الوزراء في اقليم كردستان مسرور بارزاني، أن الحملات الانتخابية يجب أن تجرى بأجواء سلمية ومدنية بعيداً عن التشهير والتسقيط.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وعقد مجلس وزراء إقليم كردستان، اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وحضور نائب رئيس المجلس قوباد طالباني، وفي مستهل الاجتماع، سلط رئيس مجلس الوزراء الضوء على الاستعدادات الجارية للانتخابات النيابية العراقية"، مشدداً على "ضرورة أن تقام الحملات الانتخابية بأجواء سلمية ومدنية وبعيدة عن التشهير والتسقيط".

ودعا بارزاني "ممثلي كردستان في بغداد بهذه الانتخابات للدفاع عن المصالح العامة وحقوق شعب كردستان ومستحقاته، ويجب أن يتحول الصراع والمنافسة بين الأحزاب والأطراف الكردستانية إلى الدفاع عن القضايا الوطنية وحقوق شعب كردستان".

وأكد مجلس الوزراء على "أهمية الدور الحيادي للمؤسسات الإدارية والأمنية في حكومة إقليم كردستان، فضلاً عن وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني لإنجاح العملية الانتخابية وفقاً للقانون، وبما يضمن أن يكون الدفاع عن الحقوق الدستورية لإقليم كردستان والمصالح العليا للشعب، هدفاً رئيسياً لجميع الأحزاب والأطراف الكردستانية".

وبعد ذلك، عرض وزير الداخلية ريبر أحمد والوزراء المعنيون، "خطوات تنفيذ عدد من قرارات مجلس الوزراء والمتعلقة بحظر بطاقات (السيم كارت) من دون استمارات تسجيل، وكذلك التحقيق في جودة الدقيق (الطحين) المستورد من خارج إقليم كردستان من حيث قيمته الغذائية وسلامته، وعلى ضوء ذلك شدد مجلس الوزراء على التنفيذ الفوري لتلك القرارات".

أما الفقرة الأخرى من الاجتماع، "فكانت خاصة بالبت في مشروع (الخطة الإقليمية لحقوق الإنسان 2021 - 2025) والتي قدمت في الاجتماع السابق للمجلس، وعلى هذا الأساس وافق مجلس الوزراء على الخطة بالإجماع، ووجّه الوزارات والجهات المعنية بتنفيذها، ونوّه مجلس الوزراء إلى أن المضي قدماً في الخطة يجب أن يسهم في تعزيز حقوق الإنسان في الإقليم.

وفي ختام الاجتماع، قدم وزير الإعمار والإسكان دانا عبد الكريم "مشروع (منهاج صندوق تطوير الطرق في إقليم كردستان) والمُعد من قبل وزارة الإعمار والإسكان بالتنسيق مع الوزارات المعنية".

وأكد مجلس الوزراء على "أهمية تطوير الطرق، وقرر أن تراجع الوزارات المعنية المشروع لإثرائه من الناحية القانونية والفنية والمالية خلال شهر واحد، وذلك على ضوء الملاحظات ووجهات النظر التي قدمت إليه، لتحقيق أهدافه في دعم الوزارة بعملية تطوير مشاريع الطرق ووضع معايير مناسبة لتحقيق العدالة في توزيع مشاريع الإعمار والطرق على المحافظات والإدارات المستقلة وفقاً لاستحقاقاتها وذلك انطلاقاً من برنامج عمل التشكيلة الوزارية التاسعة في حكومة إقليم كردستان الذي يضع أهمية الطرق أولوية رئيسية".