Shadow Shadow
كـل الأخبار

’نعم للتوسعة’.. تظاهرة ’غاضبة’ أمام وزارة التعليم العالي ببغداد (فيديو)

2021.09.13 - 14:33
App store icon Play store icon Play store icon
’نعم للتوسعة’.. تظاهرة ’غاضبة’ أمام وزارة التعليم العالي ببغداد (فيديو)

بغداد – ناس

نظم عشرات الطلبة من جميع المحافظات، الإثنين، تظاهرة حاشدة أمام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في شارع النضال ببغداد، مطالبين بتوسعة مقاعد الدراسات العليا للمتقدمين هذا العام.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

واظهر مقطع مصور حصل عليه "ناس"، (13 أيلول 2021)، تجمع الطلبة أمام مبنى الوزارة، مرددين شعار "نعم نعم للتوسعة"، وذلك بغية توسعة مقاعد الدراسات العليا للمتقدمين على الماجستير والدكتوراه في الجامعات العراقية.

 

 

وأكد رئيس لجنة عمداء وأقسام الإعلام في العراق عمار طاهر، في وقت سابق، أن توسعة الدراسات العليا دخلت في المزاد الانتخابي، مشيراً إلى وجود بعض الجهات المتاجرة بموضوع التوسعة للحصول على مكاسب انتخابية واستقطاب الأصوات في عملية الاقتراع المقبلة.  

وقال طاهر، بحسب بيان صدر عن كلية الاعلام، وتلقاه "ناس" (9 ايلول 2021)، إن "التدخلات الخارجية والضغوطات تتنافى مع قرار مجلس النواب رقم (28) لسنة 2021 الذي أكد في كتاب رسمي ان التوسعة الأخيرة تعد نهائية ويمنع اجراء أخرى مستقبلاً حسب الفقرة رابعاً من القرار المذكور".  


وأضاف، أن "تقديم الوعود الى الطلبة بالضغط على وزارة التعليم العالي للحصول على توسعة جديدة بالدراسات العليا بحجة مساندتهم يفضي الى تحريضهم وتصوير الموضوع انه حق مكتسب في حين أنه يتعارض من آليات ومعايير القبول والطاقة الاستيعابية للجامعات والكليات".  


وأوضح أن " الجامعات والكليات ليس لها الإمكانات المادية والقدرات البشرية على استيعاب هذا الكم الهائل من الطلبة في الدراسات العليا نتيجة لقرار تخفيض السن التقاعدية لأعضاء الهيئات التدريسية وإحالة الكثير منهم الى التقاعد، ما أدى الى وجود نقص هائل في الملاكات التدريسية".  


وتابع طاهر، أن "موازنة التعليم العالي والبحث العلمي في السنوات الأخيرة شهدت انخفاضاً هائلاً واقتصرت على الرواتب فقط من دون تخصيص أموال لتطوير البنى التحتية من مختبرات ومعامل" مبيناً، أن "الأساتذة المشرفين لم يتقاضوا أجور المحاضرات والإشراف والمناقشات العلمية منذ سنوات عدة".  


وزاد رئيس لجنة عمداء الاعلام ان "التدخلات السافرة في شؤون التعليم العالي والبحث العلمي يعصف بالعملية التعليمية ويقصي الجامعات العراقية من التصنيفات العالمية في الوقت الذي نشهد فيه احتلال العديد من الجامعات العربية مراكز متقدمة".