Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تحدث عن شعار ’نريد وطن’

الرئيس صالح يعلق على الاحتجاجات الشعبية: علينا الإقرار بوجود خلل بنيوي

2021.09.12 - 23:46
App store icon Play store icon Play store icon
الرئيس صالح يعلق على الاحتجاجات الشعبية: علينا الإقرار بوجود خلل بنيوي

بغداد - ناس

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، الأحد، أن الاحتجاجات الشعبية، التي شهدها العراق، جاءت بسبب الحرمان والبؤس الذي يعانية الشعب، وليس لأي طرف خارجي علاقة في تحريكها، وهي فرصة للتغيير، لافتاً إلى أن شعار "نريد وطن" كان بليغا. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  


وقال صالح في حديث مع الزميلة "علا الفارس"، وتابعه "ناس"، (12 أيلول 2021): إن "هناك نقاشات سياسية ومجتمعية ونخب بضرورة مراجعة الدستور، فيه الكثير من الإيجابيات، ولكن هناك خلل بحاجة إلى معالجات".

 

وأضاف أن "المرحلة القادمة في العراق حاسمة، ولا يمكن بعد 18 سنة إلا الإقرار بوجود خلل بنيوي في منظومة الحكم، وضرورة الانطلاق نحو الإصلاح".

 

وأشار صالح إلى أن "العراق بحاجة إلى وضع أفضل والعراقيون يستحقون أفضل من الوضع الحالي"، مبيناً أن "الوضع الحالي غير قابل للدوام وغير مقبول لا إنسانياً ولا قانونياً ولا حتى لدى الشرائع السماوية".

 

وتابع، "لقد تحول العراق إلى ساحة حرب ولا زال"، مضيفاً "أحاول أن أكون صادقاً في مهامي الدستورية، حاولت وأحاول الدعوة لعقد سياسي جديد".

 

واعتبر صالح أن "الانتخابات الجديدة هي فرصة نتمنى ونعمل على أن تكون نزيهة لحكومة مقتدرة لخدمة الشعب".

 

ولفت إلى أنه "كان هناك من يحاول أن يصور تشرين على أنها محركة من الخارج، وأنا من موقعي كنت واضح أن هذا الحراك جاء إثر البؤس والحرمان ورفض انتهاك البلد، وكان شعارهم بليغ جداً وهو (نريد وطن)".

 

وأشار إلى أن "هناك تأكيدا على اصلاح الوضع السياسي، كما ان هناك تشكيك في إقامة الانتخابات، ولا أستطيع أن أقول أن الانتخابات ستكون مثالية لكن إرادة العراقيين كفيلة ان تأتي بوضع سياسي جديد وممثلين يعبرون عن ارداتهم"، مشدداً على أن "بديل الانتخابات الفوضى، و الكل يقر باستحالة بقاء الوضع الحالي، وأن هذا الإقرار بضرورة الإصلاح ومن خلال الصناديق يعطينا الأمل أن هناك فرصة، نحن لا نريد تكرار ما حصل في الانتخابات السابقة".

 

وأضاف، أن "مصلحة الكرد أن يكون في اندماج مع بغداد وارتكازهم مع العمق العراق"، موضحاً أنه "في 2017 وقبله وبعده، موقفي ثابت، الكرد لهم حق تقرير المصير، وليس لأحد مصادرة هذا الحق، لكن هذا الحق مارسوه بالاستفتاء على الدستور، وهو أن يكون العراق كيان موحدا".

 

وأكد صالح أن "حل مشكلة الكرد في بغداد لا في طهران ولا أنقرة".