Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

في الذكرى العاشرة لوفاته.. وزير الثقافة يستذكر النحات العراقي محمد غني حكمت

2021.09.12 - 20:40
App store icon Play store icon Play store icon
في الذكرى العاشرة لوفاته.. وزير الثقافة يستذكر النحات العراقي محمد غني حكمت

بغداد - ناس

تحل، اليوم الأحد، الذكرى العاشرة، لرحيل النحات العراقي المعروف، محمد غني حكمت.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وعلق وزير الثقافة حسن ناظم، بشأن ذلك، قائلاً: "في الذكرى العاشرة لرحيل الفنان الكبير محمد غني حكمت، نحتفي بالسيرة الفنية الفذّة لهذا الفنان الذي ترك لنا وفرة من الأعمال والتخطيطات والمشاريع".

وأضاف في تغريدة على "تويتر"، "لم يكن حكمت مجرّد نحات، كان منظومة جمالية عراقية خالصة تركت أثرها في الذاكرة والهوية العراقية الجامعة. تحية لإبداعه الكبير".

 

 

وحكمت الذي ولد في 20 نيسان/ أبريل عام 1929 وتوفي في الـ12 من أيلول/ سبتمبر 2011، يعد أحد أهم النحاتين العراقيين في التاريخ الحديث.

 

تخرج حكمت في معهد الفنون الجميلة في بغداد عام 1953، وحصل على دبلوم في النحت من أكاديمية الفنون الجميلة عام 1959 ليشد الرحال إلى عاصمة الفن روما لإكمال دراسته الفنية.

 

ولهذا الفنان نصب وتماثيل تعد من أهم معالم مدينة بغداد، وهي مقتبسة أحيانا من قصص ألف ليلة وليلة.

 

ومن بين تلك الأعمال تمثال الملك شهريار وزوجته شهرزاد في شارع أبو نواس، إلى جانب تمثال كهرمانة في ساحة تحمل اسمها، إلى جانب نصب علي بابا والـ40 حرامي، فضلا عن تمثال حمورابي، ونصب السندباد البحريّ، والمتنبي.

 

وتخصص حكمت في ثمانينات القرن الماضي في نحت الأبواب الخشبية، وأنجز إحدى بوابات منظمة اليونسكو في باريس وثلاث بوابات أخرى لكنيسة تيستا دي ليبرا في روما، إضافة إلى أعمال تشكيلية أخرى، منها 14 لوحة جدارية في إحدى كنائس بغداد تمثل درب الآلام للسيد المسيح. 

 

وفي أعقاب الغزو الأميركي للعراق في 2003 وعمليات النهب والتخريب التي تعرض لها المتحف العراقي للفن المعاصر، أسس حكمت لجنة لاستعادة الآثار العراقية، ونجح في استرجاع حوالى 100 من الأعمال لفنانين بارزين آخرين.