Shadow Shadow
كـل الأخبار

استعدادات الموسم الثامن

مهرجان ’أنا عراقي أنا أقرأ’.. أكثر من 50 ألف كتاب لدخول موسوعة غينيس

2021.09.07 - 14:12
App store icon Play store icon Play store icon
مهرجان ’أنا عراقي أنا أقرأ’.. أكثر من 50 ألف كتاب لدخول موسوعة غينيس

بغداد – ناس

يستعد عدد من المثقفين والنشطاء ورواد المكتبات، وقراء الكتب، لإقامة مهرجان "أنا عراقي أنا أقرأ" بموسمه الثامن، وذلك من خلال إجراء عدد من التحضيرات الأولية لإقامته بعد توقفه لعامين جراء تفشي فيروس كورونا وانطلاق الاحتجاجات تشرين عام 2019 و2020 على التوالي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال علي الجاف، أحد منسقي المهرجان، لـ"ناس"، (7 أيلول 2021): إن "مهرجان أنا عراقي أنا أقرأ من المقرر أن ينطلق بموسمه الثامن في تشرين الأول المقبل، بعد الانتخابات المرتقبة، وستكون فيه تقاليد وتحضيرات مختلفة"، مبيناً أن "التحضيرات التي اعتاد عليها المهرجان هي جمع الكتب، عن طريق التبرع من الناس، ثم عرضها في المهرجان وإعادتها إلى أصحابها بعد انتهاء المهرجان".

 

وأضاف، "هناك جمهور واضح وثابت للمهرجان، ويوم الاثنين، أعلنا عن بدء جمع الكتب من المتبرعين، واللجنة التحضيرية لديها أفكار جديدة خلال هذا الموسم من خلال إضافة فقرات جديدة"، مضيفاً أن "العام 2020 و2019 لم نتمكن من إقامة المهرجان بسبب فيروس كورونا وتظاهرات تشرين، لكن بعد تطعيم عدد كبير من العراقيين نرى أن الأرضية اصبحت مناسبة نوعاً ما لإقامته هذا العام".

 

وعن عدد الكتب التي من المقرر عرضها خلال المهرجان بين الجاف، "لا نمتلك إحصائية معينة بعدد الكتب لغاية الآن كون موعد الإعلان عن جمعها لم يمض عليه الكثير، وهناك طلبات بالمشاركة، ونتوقع بلوغ عدد الكتب إلى ألف كتاب خلال الـ24 ساعة الأولى، في ظل وجود العديد ممن يقومون بالتبرع بمكتبات وعدد من الكتب الثمينة".

 

 

وبين، "لا نسعى إلى إقامة المهرجان بفعاليات تقليدية خلال هذا الموسم، حيث أن الموسم السابق السابع والسابق وصلنا في جمع الكتب إلى 35 ألف كتاب، ونسعى هذا العام إلى الدخول لموسوعة غينيس من خلال تجاوز عدد الكتب المعروضة 50 ألف كتاب في المهرجان".

 

وأضاف، "نعمل حاليا على موضوع الدخول إلى موسوعة غينيس من خلال متابعات معمقة، وتعرفنا على أن أحد المهرجانات اقيم في نيوزلندا أو كندا، قد وصل عدد الكتب المعروضة خلاله إلى 50 ألف كتاب، لذا نسعى إلى كسر هذا الرقم وتجاوزه، كما نحاول دعوة لجنة مرتبطة بغينيس لمتابعة المهرجان والإشراف على عدد الكتب والفعاليات التي ستتخلل المهرجان".

 

ولفت إلى أنه "خلال الأيام القادمة ستقوم اللجنة التحضيرية بإقامة صندوق ثابت للتبرع بالكتاب في شارع المتنبي، مثل كل عام"، موضحاً أن "المهرجان سيقام قرب تمثال شهرزاد وشهريار في منطقة أبو نؤاس كما في كل المواسم السابقة، وهناك طموحات لنقل المهرجان إلى أكثر من مكان، لكن هناك أمور لوجستية تحكم اللجنة التحضيرية والقائمين على المهرجان بإقامة الموسم الثامن في ذات المكان المذكور".