Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

استقرار.. انطلاقاً من العراق

أستاذ العلاقات الدولية رائد العزاوي: القمة قد تكون ممهداً لـ ’إعلان بغداد’

2021.08.28 - 12:41
App store icon Play store icon Play store icon
أستاذ العلاقات الدولية رائد العزاوي: القمة قد تكون ممهداً لـ ’إعلان بغداد’

بغداد - ناس

أكد أستاذ العلاقات الدولية رائد العزاوي، قمة دول الجوار، الذي تحتضنه العاصمة بغداد في تمييع الصراعات بين الدول الفاعلة والمؤثرة في المنطقة.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال العزاوي في تحليل بشأن أهمية "قمة بغداد" التي انطلقت اليوم، وتابعه "ناس"، (28 آب 2021)، إن "القمة تشكل أرضية مهمة للتواصل المشترك بين جميع هذه الدول ومن سينضم إليها لاحقا".

وأوضح أن "إعلان بغداد يعني التعاون والشراكة بناء علاقات جيدة مع كل دول الجوار العراقي والدول الإقليمية الأخرى".

 

اقرأ/ي أيضا: بغداد تحتضن ’قمة دول الجوار’.. حدث عراقي لاستعادة زمام المبادرة

 

وأضاف المحلل السياسي "بالنسبة لإيران والسعودية، العراق يسعى لأن تكون هنالك علاقات جيدة بين هذين البلدين لما لهما من وزن وثقل، فالسعودية تمثل ثقلاً عربياً ودولياً وإقليمياً مهماً جداً وتمثل حاضنة كبيرة لمقدسات المسلمين، بالمقابل فإن إيران دولة جارة للعراق ومن المهم أن تكون علاقاتها جيدة مع كل دول الجوار العربي".

وأشار العزاوي إلى أنه "مع وجود جولة رابعة من الحوار على أرض العراق بين السعودية وإيران، فإن هذا يمكن أن ينعكس على استقرار الأوضاع في المنطقة وهو ما يسعى إليه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي".

 

اقرأ/ي أيضا: الأضداد في بغداد.. ترقب عراقي وعربي لقمة ’دول الجوار’

 

 

 

"النهار"