Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

المتحدث باسم طالبان: الحرب انتهت.. وهكذا سنتعامل مع النساء

2021.08.17 - 21:14
App store icon Play store icon Play store icon
المتحدث باسم طالبان: الحرب انتهت.. وهكذا سنتعامل مع النساء

بغداد - ناس

اكدت حركة طالبان الثلاثاء أن الحرب انتهت في أفغانستان وقد عفت عن جميع خصومها، وذلك في أول مؤتمر صحفي للمتحدث باسمها بعد سيطرتها على البلاد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتحدث ذبيح الله مجاهد "الحرب انتهت وزعيم طالبان عفا عن الجميع"، مضيفا "نتعهد السماح للنساء بالعمل في إطار احترام مبادئ الإسلام".

وقبيل المؤتمر الصحافي وصل نائب زعيم حركة طالبان الملا عبد الغني برادر إلى قندهار بطائرة أقلته من الدوحة.

وقال مجاهد إن طالبان ستشكل حكومة قريبا من دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل حول أعضائها، مكتفيا بالقول إن الحركة "ستقيم روابط مع كل الأطراف".

وشدد المتحدث على أن "كل الذين هم في المعسكر المعارض تم العفو عنهم من الألف إلى الياء"، مضيفا "نحن لا نريد الثأر".

ولدى سؤاله عن أوجه الاختلاف بين حكومة طالبان التي أطاحها تدخّل عسكري غربي بقيادة الولايات المتحدة قبل عشرين عاما والحركة اليوم، قال "إذا كان السؤال يستند إلى العقيدة والمعتقدات ليس هناك اختلاف... لكن إذا كان يستند إلى الخبرة والنضج والبصيرة، فمن دون أدنى شك هناك أوجه اختلاف كثيرة".

وشدد على أن "الخطوات اليوم ستكون مختلفة بشكل إيجابي عن الخطوات الماضية".

 

ووصل نائب زعيم طالبان الملا عبد الغني برادر، الثلاثاء، إلى قندهار العاصمة السابقة لحركة طالبان، بعد يومين من سيطرة الحركة التي شارك في تأسيسها على البلاد.

وقال المتحدث باسم طالبان على تويتر إن برادر "وصل مع وفد رفيع المستوى بعد ظهر اليوم إلى بلدهم آتين من قطر.  

ويتولى برادر رئاسة المكتب السياسي للحركة حاليا وهو عضو في الفريق المفاوض التابع لطالبان والذي كان في الدوحة حيث تجري محادثات بشأن وقف لإطلاق النار.  

وكشفت المصادر الطالبانية أن رئيس مكتبها السياسي وصل مطار قندهار الذي تسيطر عليه الحركة شأن معظم ولايات أفغانستان.  

وتأتي مغادرة القياديين في طالبان بعد اجتماعهم مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.  

وكثفت قطر من جهودها الرامية لإحلال السلام في أفغانستان، إذ أكدت لطالبان على ضرورة الاستعجال في تحقيق المصالحة والمضي نحو تسوية شاملة.  

وخلال اجتماع وزير الخارجية القطري مع وفد من طالبان برئاسة الملا عبد الغني برادر، تم استعراض آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان، والتأكيد على حماية المدنيين، وتكثيف الجهود اللازمة لتحقيق المصالحة الوطنية.  

وحثت الدوحة طالبان على ضرورة العمل على تسوية سياسية شاملة، وانتقال سلمي للسلطة، مع أهمية المحافظة على المكتسبات التي حققها الشعب الأفغاني.  

وكانت مصادر من طالبان نفت في وقت سابق المعلومات المتداولة عن مغادرة وفدها الدوحة مباشرة بعد سيطرة الحركة على مناطق أفغانستان.  

وكشفت المصادر أن المغادرة نحو كابول ستكون في الوقت المناسب، وهو ما تم ظهر الثلاثاء.  

"فرانس برس"