Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

رويترز عن مصادر في طالبان: لن تكون هناك حكومة انتقالية ونتوقع تسليماً كاملاً للسلطة

2021.08.15 - 18:13
App store icon Play store icon Play store icon
رويترز عن مصادر في طالبان: لن تكون هناك حكومة انتقالية ونتوقع تسليماً كاملاً للسلطة

بغداد - ناس

نقلت وكالة رويترز للأنباء، الأحد، عن مصادر في طالبان، بأنه لن يكون هناك حكومة انتقالية في افغانستان.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوكالة نقلاً عن مصدرين في طالبان بأنه "لن يكون هناك حكومة انتقالية في البلاد، ونتوقع انتقالاً سلساً للسلطة".

 

وأكد المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد، الجمعة، حاجتهم لبناء علاقات صداقة مع أميركا، وفيما أشار الى أن افغانستان لن تكون خطراً على واشنطن، بين طموحهم بالحصول على الدعم الاقتصادي من الجانب الأميركي.  

وقال مجاهد في تصريح لشبكة رووداو، تابعه "ناس"، (13 آب 2021)، إن "أميركا كانت احتلت أفغانستان 20 عاماً، ومزجت تراب البلاد بالدماء، زدون شك أميركا كبدت بلادنا خسائر لا يمكن تعويضها إلا أننا عقب 20 عاماً توصلنا الى تلك النتيجة، ان علينا بناء علاقات صداقة معها لنصل الى اهدافنا".  

وأضاف أنه "خلال عام 2020 عقدنا اتفاقاً صريحاً تضمنت خروج القوات الأجنبية من أفغانستان، وأن أفغانستان ليست خطراًعلى باقي الدول، ولا على أميركا وحلفاءها وضمن إطار تلك الاتفاقية أوفينا كل التزاماتنا ومن الآن فصاعداً نريد أن يكون لنا علاقات جيدة مع الأميركيين وأن يقوموا بدعمنا من الناحية الاقتصادية والدبلوماسبة وسيكون لنا تفاهمات معها".  

 

وأفادت وسائل إعلام بأن الرئيس الأفغاني أشرف غني قدم استقالته من منصبه، على خلفية دخول مسلحي حركة "طالبان" إلى مشارف العاصمة كابل.  

وطلب غني من القوات الحكومية، بحسب تلك الوسائل (15 اب 2021)، "ضبط القانون والنظام" في العاصمة كابل، على خلفية أنباء استقالته.  

وجاء هذا الطلب في مكالمة أجراها غني اليوم الأحد مع موظفي الأجهزة الأمنية بشأن ضمان أمن سكان كابل، ونشرت الرئاسة الأفغانية تسجيل هذا الاتصال على حسابها في "تويتر".  

 

في غضون ذلك، تتحدث تقارير إعلامية أن غني سيقدم استقالته اليوم، على خلفية دخول مسلحي حركة "طالبان" إلى مشارف كابل وإطلاق محادثات بشأن تشكيل حكومة انتقالية في البلاد.  

وأكدت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن عددا من المسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة الأمريكية، منهم عدد من مستشاري غني، وصلوا إلى مطار كابل تمهيدا لإجلائهم من البلاد.  

  

وقالت وزارة الداخلية البريطانية اليوم الأحد إن بريطانيا تعمل على حماية مواطنيها ومساعدة موظفين بريطانيين سابقين مؤهلين آخرين على مغادرة أفغانستان مع دخول مقاتلي طالبان إلى كابل.  

وأفادت في منشور على تويتر: "يعمل مسؤولو وزارة الداخلية الآن لحماية الرعايا البريطانيين ومساعدة الموظفين البريطانيين السابقين وغيرهم من الأشخاص المؤهلين للسفر إلى المملكة المتحدة".    

وأعلنت الداخلية الأفغانية اليوم الأحد، حسب وكالة "رويترز"، أن مسلحي "طالبان" بدأوا بدخول العاصمة من جميع الاتجاهات.    

في غضون ذلك، صرح القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني، عبد الستار ميرزاكول، بأن كابل لن تتعرض لهجوم وسيتم تسليم المدينة إلى "طالبان" سلميا، مشددا على أن القوات الأمنية لا تزال تعمل على ضمان الأمن في العاصمة.    

  

ووثقت صور، اليوم الاحد، اللحظات الأخيرة قبل خضوع العاصمة الأفغانية كابل، لسيطرة حركة "طالبان".  

وتبين الصور التي اطلع عليها "ناس"، انتشار عدد من المسلحين في محيط العاصمة كابل، فضلا عن تحليق طائرات في سماء المدينة، وسط اضطراب وترقب السكان والموظفين.    

  

me_ga.php?id=23928  

me_ga.php?id=23930  

me_ga.php?id=23932  

me_ga.php?id=23933  

me_ga.php?id=23931  

me_ga.php?id=23927  

me_ga.php?id=23941  

me_ga.php?id=23946me_ga.php?id=23948me_ga.php?id=23949me_ga.php?id=23947me_ga.php?id=23942me_ga.php?id=23936  

me_ga.php?id=23934me_ga.php?id=23943me_ga.php?id=23935me_ga.php?id=23945me_ga.php?id=23940me_ga.php?id=23929me_ga.php?id=23944me_ga.php?id=23937me_ga.php?id=23939  

  

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، اليوم الأحد، تسليم السلطة لحركة طالبان مؤكدة أن "قواتها في حالة تأهب".   

وقال القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني عبدالستار ميرزاكول في تصريح تابعه "ناس"، "ستسلم السلطة عبر إدارة مؤقتة وبصورة سلمية وقواتنا في حالة تأهب".    

  

وأعلنت حركة طالبان، اليوم الأحد، السيطرة على أفغانستان بالكامل.   

وقالت الحركة في بيان تابعه "ناس"، "بفضل الدعم الشامل من الشعب الأفغاني تمت السيطرة على جميع أرجاء البلد".         

وأضافت أن "العاصمة كابل مدينة كبيرة ومكتظة بالسكان فإن مقاتلينا لا ينوون دخولها بالقوة"، لافتة إلى انها "مستمرة في محادثات مع الطرف المقابل لدخول العاصمة سلميا لتتم عملية انتقال السلطة بأمان".        

وأشارت طالبان إلى انها "تامر جميع قواتها  بالوقوف على أبواب مدينة كابل وعدم محاولة دخولها"، مؤكدة "إلى أن تتم عملية الانتقال بشكل كامل فإن مسؤولية أمن كابل تقع على عاتق الطرف المقابل".         

وذكرت الحركة "لا نفكر في الانتقام من أحد ونعلن العفو والأمان لجميع موظفي إدارة كابل عسكريين ومدنيين"، داعية "الجميع للبقاء في البلد وفي أماكنهم ومنازلهم وألا يحاولوا المغادرة"، مؤكدة "نريد أن يضم النظام الإسلامي القادم جميع الأفغان وأن تكون لنا حكومة مسؤولة تخدم الكل".