Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الكاظمي يعزي بوفاة ’أمينة التراث العراقي’.. البصرية عالية الخفاجي

2021.08.15 - 18:04
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي يعزي بوفاة ’أمينة التراث العراقي’.. البصرية عالية الخفاجي

بغداد - ناس

نعى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد، أمينة المكتبة المركزية في البصرة عالية الخفاجي، والتي توفيت جراء مضاعفات كورونا، حيث عرفت بانقاذها اكثر من 30 الف كتاب ثمينة اثناء حرب 2003.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الكاظمي في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (15 اب 2021)، "نعزّي برحيل أمينة التراث العراقي السيدة البصرية العراقية الأصيلة عالية الخفاجي التي أنقذت الآلاف من الكتب والمخطوطات العراقية من النهب والضياع أثناء سنوات الحرب والفوضى".

واضاف "سينهض العراق صاحب أول مكتبة في العالم بالحفاظ على تراثه وإرثه وأصالة قيمه الحضارية والإنسانية".

 

وكانت الراحلة عالية شغلت منصب أمينة مكتبة البصرة، وقُبيل أجتياح القوات البريطانية في عام 2003، كانت تخشى من تعرض محتويات المكتبة من كتب ومخطوطات لا تقدر بثمن للدمار والتخريب نتيجة للحرب وتبعاتها، فطلبت من محافظ البصرة وقتها بالسماح لها بنقل محتويات المكتبة إلى مكان أكثر أمانا، لكن قوبل طلبها بالرفض دون أي سبب.

 

ولم تكترث عالية لرفض المحافظ، فبدأت بنقل الكتب ليلاً، وعند اجتياح القوات البريطانية للبصرة، واصلت عالية جهودها في نقل الكتب وساعدها في ذلك مجموعة من أهل الحي، وقاموا بنقل المحتويات إلى مطعم مجاور اسمه مطعم حمدان وسط البصرة .

 

وكانت إحدى الصحفيات الأمريكيات نقلت قصتها وهي تنقل الكتب من المكتبة المركزية الى بيتها للحفاظ عليها من السرقة والدمار أثناء الفوضى والسرقة التي تعرضت لها مؤسسات الدولة خلال عام 2003.

 

وأثار هذا العمل فضول صحفية أميركية كانت ترافق القوات البريطانية وتشاهد ما يحدث، فنشرت مقالا عنها في صحيفة نيويورك تايمز ألهم كتابا أميركيين لإصدار كتابين: الأول قصة للأطفال بعنوان "المرأة التي أنقذت مكتبة البصرة"، وآخر حمل عنوان "مهمة عالية"، كما استعرض عمل مسرحي في السويد قصتها.

 
 
me_ga.php?id=23973