Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

اضطراب وترقب..

صور من كابل: اللحظات الأخيرة قبل خضوع العاصمة الأفغانية لطالبان

2021.08.15 - 12:30
App store icon Play store icon Play store icon
صور من كابل: اللحظات الأخيرة قبل خضوع العاصمة الأفغانية لطالبان

بغداد – ناس

وثقت صور، اللحظات الأخيرة قبل خضوع العاصمة الأفغانية كابل، لسيطرة حركة "طالبان".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وتبين الصور التي اطلع عليها "ناس"، (15 آب 2021)، انتشار عدد من المسلحين في محيط العاصمة كابل، فضلا عن تحليق طائرات في سماء المدينة، وسط اضطراب وترقب السكان والموظفين.

me_ga.php?id=23928

me_ga.php?id=23930

me_ga.php?id=23932

me_ga.php?id=23933

me_ga.php?id=23931

me_ga.php?id=23927

me_ga.php?id=23941

me_ga.php?id=23946me_ga.php?id=23948me_ga.php?id=23949me_ga.php?id=23947me_ga.php?id=23942me_ga.php?id=23936

me_ga.php?id=23934me_ga.php?id=23943me_ga.php?id=23935me_ga.php?id=23945me_ga.php?id=23940me_ga.php?id=23929me_ga.php?id=23944me_ga.php?id=23937me_ga.php?id=23939

 

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، الأحد، تسليم السلطة لحركة طالبان مؤكدة أن "قواتها في حالة تأهب".  

وقال القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني عبدالستار ميرزاكول في تصريح تابعه "ناس"، (15 آب 2021)، "ستسلم السلطة عبر إدارة مؤقتة وبصورة سلمية وقواتنا في حالة تأهب".

   

وأعلنت حركة طالبان، الأحد، السيطرة على أفغانستان بالكامل.   

وقالت الحركة في بيان تابعه "ناس"، (15 آب 2021)، "بفضل الدعم الشامل من الشعب الأفغاني تمت السيطرة على جميع أرجاء البلد".     

وأضافت أن "العاصمة كابل مدينة كبيرة ومكتظة بالسكان فإن مقاتلينا لا ينوون دخولها بالقوة"، لافتة إلى انها "مستمرة في محادثات مع الطرف المقابل لدخول العاصمة سلميا لتتم عملية انتقال السلطة بأمان".    

وأشارت طالبان إلى انها "تامر جميع قواتها  بالوقوف على أبواب مدينة كابل وعدم محاولة دخولها"، مؤكدة "إلى أن تتم عملية الانتقال بشكل كامل فإن مسؤولية أمن كابل تقع على عاتق الطرف المقابل".     

وذكرت الحركة "لا نفكر في الانتقام من أحد ونعلن العفو والأمان لجميع موظفي إدارة كابل عسكريين ومدنيين"، داعية "الجميع للبقاء في البلد وفي أماكنهم ومنازلهم وألا يحاولوا المغادرة"، مؤكدة "نريد أن يضم النظام الإسلامي القادم جميع الأفغان وأن تكون لنا حكومة مسؤولة تخدم الكل".