Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’مجزرة’ لبنان..

عون يطلب إجراء تحقيق ويتلقى هجوماً من الحريري.. ورئيس الحكومة ’يستصرخ’!

2021.08.15 - 09:31
App store icon Play store icon Play store icon
عون يطلب إجراء تحقيق ويتلقى هجوماً من الحريري.. ورئيس الحكومة ’يستصرخ’!

ناس - بغداد

قال رئيس الحكومة المكلف في لبنان نجيب ميقاتي، إن الانفجار في منطقة عكار، "يستصرخ ضمائر الجميع للتعاون من أجل إنقاذ اللبنانيين مما هم غارقون فيه من ويلات ونكبات وإهمال".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأكد ميقاتي في بيان أن "ليل عكار الحزين أدمى قلوبنا جميعا على أبرياء سقطوا ضحية طمع من استغلوا أزمة المحروقات ليحققوا أرباحا غير مشروعة ويحرموا الناس من أبسط حقوقهم".

وقال: "ما حصل يستصرخ ضمائر الجميع للتعاون لإنقاذ اللبنانيين مما هم غارقون فيه من ويلات ونكبات وإهمال. وإننا عازمون على المضي في العمل الدؤوب كي لا تبقى عكار لقمة سائغة للمحتكرين وأصحاب الأطماع".

وختم: "رحم الله الضحايا ودعاؤنا إلى الله أن يشفي الجرحى، ويبعد عن لبنان واللبنانيين المصائب والويلات".

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون طلب إجراء تحقيق لكشف ملابسات انفجارعكار، كما دعا إلى استنفار الأجهزة الأمنية والطبية بالمنطقة.

وانفجرت ليل أمس السبت، خزانات وقود في بلدة التليل عكار، كانت مخبأة في قطعة أرض بالبلدة، بعدما صادرها الجيش اللبناني، وبدأ بتوزيع محتوياتها بحضور 200 شخص تقريبا.

ووفق الصليب الأحمر اللبناني، فقد قتل 20 شخصا وجرح 79 آخرون جراء الانفجار، حتى هذه اللحظة.

فيما طلب الرئيس اللبناني، الأحد، استنفار القوى والأجهزة الأمنية والصحية في عكار لمكافحة الحريق والعمل لنقل المصابين إلى المستشفيات وتقديم الإسعافات لهم على حساب وزارة الصحة.

كما طلب الرئيس ميشال عون من القضاء المختص إجراء التحقيقات اللازمة لكشف الملابسات التي أدت إلى وقوع الانفجار، مشددا على تكثيف البحث للتأكد من عدم وجود مفقودين.

وقال عون، وفق موقع الرئاسة، إن "هذه المأساة التي حلت بمنطقة عكار العزيزة أدمت قلوب جميع اللبنانيين الذين يقفون اليوم مع أبناء المنطقة في هذه المحنة التي ألمت بهم".

وأعرب عون عن ألمه الشديد على ضحايا انفجار خزان المحروقات ليل أمس في بلدة التليل في منطقة عكار والذي أودى بحياة عشرات الضحايا البريئة، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

بدوره، ندد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري بـ "المجزرة".

وقال الحريري عبر حسابه الرسمي على تويتر: " مجزرة عكار لا تختلف عن مجزرة المرفأ" في إشارة إلى انفجار مرفأ بيروت الذي قتل فيه أكثر من 200 شخص منذ حوالى عام.

وأضاف الحريري: "ما حصل في الجريمتين لو كان هناك دولة تحترم الإنسان لاستقال مسؤوليها، بدءا برئيس الجمهورية إلى اخر مسؤول عن هذا الإهمال".

واختتم تغريدته بالقول: "طفح الكيل. حياة اللبنانيين و أمنهم اولوية الاولويات".