Shadow Shadow
كـل الأخبار

واشنطن والحرس الثوري ونصر الله .. من يحمي الشرق الأوسط خلال 12 دقيقة؟

2018.10.13 - 05:39
واشنطن والحرس الثوري ونصر الله .. من يحمي الشرق الأوسط خلال 12 دقيقة؟

ناس – بغداد  

دخل الأمين العام لحزب الله اللباني حسن نصر الله على خط التصريحات المتبادلة بين واشنطن وطهران بشأن قدرة إيران السيطرة على الشرق الأوسط خلال 12 دقيقة، مشيرًا إلى أن "إيران عظمية في عين ترامب".

وكان ترامب علّق، مؤخرًا خلال تجمع لمؤيديه أن "إيران تحاول البقاء على قيد الحياة، بعد أن كانت لها قدرة السيطرة على الشرق الأوسط خلال 12 دقيقة".

وقال نصر الله في كلمة متلفزة ،يوم أمس الجمعة، إن" أيًا تكن خلفية كلام ترامب عن إمكانية سيطرة إيران على الشرق الأوسط خلال مدة 12 دقيقة، فإن هذا يدل على عظمة إيران في عين ترامب، وإيران لم تساوم يومًا على ثروتها وسيادتها".

ووصف أمين عام "حزب الله" جزءاً من كلام ترامب بالـ"تهويلي"، موضحًا أن الرئيس الأمريكي من خلال خطابه يكشف لنا أن الكثير من دولنا العربية والإسلامية اليوم تدفع الجزية لأمريكا مقابل بقائها في عروشها.

 وأثارت تصريحات ترامب حفيظة الحرس الثوري الإيراني، حيث ردّ القائد العام للحرس محمد علي جعفري, بأن "إيران ما زالت قادرة على "حماية" وليس السيطرة على الشرق الأوسط في أقل من 12 دقيقة.

وأضاف، جعفري أن "ترامب أخطأ في الحديث عن ضعف إيران, فهي أصبحت أقوى بعد الحرب في سوريا والعراق".

ويأتي هذا السجال ضمن الصراع  الدائر بين واشنطن وطهران بشأن البرنامج النووي، حيث فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران والحرس الثوري بشكل خاص.

وكشف تقرير صدر يوم أمس ،الجمعة، أعدته مجموعة العمل الخاصة بإيران في الخارجية الأمريكية، تحت قيادة “برايان هوك”، أنّ “الحرس الثوري اعتمد في نقل قواته وأسلحته إلى سوريا والعراق على خطوط الطيران التجارية الخاصة بالتنسيق مع (فيلق القدس) المسؤول عن العمليات العسكرية للحرس الثوري خارج الحدود الإيرانية”.

وذكر التقرير أنّ “شركات: (ماهان إير، معراج، بويا إير، قشم إير وكاسبين)، هي أبرز شركات الطيران الخاصة التي استغلها الحرس الثوري في مد المقاتلين الإيرانيين في الخارج بالأفراد والعتاد العسكري في معاركهم”.