Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

مستشار الأمن القومي يعلق على انسحاب قوات للتحالف من العراق إلى الكويت

2021.08.08 - 15:30
App store icon Play store icon Play store icon
مستشار الأمن القومي يعلق على انسحاب قوات للتحالف من العراق إلى الكويت

بغداد - ناس 

رحّب مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، الأحد، بخطوة مغادرة قوات OTH التابعة لقوات التحالف في العراق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الأعرجي في تدوينة تابعها "ناس"، (8 آب 2021)، إنه "نرحب بخطوة مغادرة قوات OTH التابعة لقوات التحالف في العراق، وعودتها إلى قواعدها في الكويت".

وأضاف، أن "الخطوة جاءت استجابة لمخرجات الحوار الإستراتيجي بين العراق وأميركا، وهي تأكيد لما تم الاتفاق عليه والتزام ومصداقية للطرفين".

 

وفي وقت سابق، وصلت قوة تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إلى الكويت منسحبة من العراق بعد انتهاء مهامها.  

وذكر التحالف الدولي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (7 اب 2021)، ان "فرقة العمل المشتركة والعملية المتاصلة انجزت مؤخرا مهمة حماية قوة الانتشار السريع في العراق وعادت الى قاعدتها الرئيسية في مخيم بويهرينج بالكويت".  

وبحسب البيان "تتكون القوة العادة من طائرتين هليكوبتر CH-47 CH-47 وشركة مشاة في حالة احتياطية لمدة 24 ساعة جاهزة".  

وتابع البيان، "تستجيب منظمة الصحة العالمية عند الحاجة في منطقة العمليات المشتركة لدعم الموظفين الارضيين وعمليات الانعاش وتنفيذ الاعتداءات الجوية ومساعدة بعثات حماية القوات بشكل عام".  

واشار البيان الى انه "تتكون هذه الوحدات من افراد ومعدات ذات قدرات محددة. وشملت القوات المتراكمة وحدات مشاة وطيران من الحرس الوطني الجوي لايوا ومينيسوتا ولويزيانا. مع طائرتين هليكوبتر CH-47 CH-1 Chinook، الكتيبة الاولى، فوج الطيران الاول جنبا الى جنب مع فوج المشاة الثاني والسادس والسادس عشر مشاة".  

واكد البيان انه "بحسب الحاجة لوجود OTH في العراق، بدات فرقة CJTF-OIR اعادة تشكيل الوحدة مع قوة احتياطية CJTF-OIR، التي تعد للعمل في جميع انحاء المسرح من الكويت".  

وبحسب البيان فان "المرحلتين الاولتين شملتا تقييم المعدات ومخزونات الافراد لتوفير الدعم المستمر للالوية والقوات الشريكة في المسرح. وشملت المرحلة الثالثة الحركة الاستراتيجية لتلك الاصول".  

ونقل البيان عن الناطق باسم التحالف العقيد واين ماروتو، ان "مهمة CJTF-OIR والقوات الشريكة، القوة الدولية، والبيشمركة، وقوات قسد، ستبقى لهزيمة داعش في اجزاء محددة من العراق وسوريا".  

ولفت ماروتو الى انه من اجل "هزيمة داعش، يجب ان تكون فرقة العمل المشتركة تمتلك استراتيجية في اي حركة، وضمان النشر والتراجع التدريجي. حيث تمكن فريقنا من العودة الى قاعدة عملياته في الكويت دون دعم مهين في العراق".  

وأكد أن "التحالف يواصل دعم القوات الشريكة لهزيمة بقايا داعش بشكل دائمي وتحقيق الاستقرار في المنطقة".