Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

السلطة تحدد شرطاً لتوجه الطائرات العراقية إلى بيلاروسيا

2021.08.06 - 21:31
App store icon Play store icon Play store icon
السلطة تحدد شرطاً لتوجه الطائرات العراقية إلى بيلاروسيا

بغداد – ناس

حددت سلطة الطيران المدني العراقية، الجمعة، شرطاً لتوجه طائرات الخطوط الجوية إلى بيلاروسيا، لإجلاء العراقيين من هناك.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وجاء في بيان للسلطة تلقى "ناس"، نسخة منه (6 آب 2021)، أنه "بناءً على التوجيهات الحكومية أعلنت سلطة الطيران المدني العراقي عن تعليق جميع الرحلات الجوية من العراق إلى مينسك (بيلا روسيا) عبر شركة الخطوط الجوية العراقية وكافة النواقل الوطنية الأخرى العاملة في البلاد إلى أشعار أخر ، علماً أنه سيتم السماح بتنفيذ رحلات لإعادة المواطنين العراقيين من بلاروسيا شرط مغادرة الطائرات من العراق بدون مسافرين".

 

وتحدث وزير النقل العراقي ناصر الشبلي، الجمعة، عن قرار تعليق الرحلات الجوية من مطار بغداد الدولي إلى مينسك عاصمة بيلاروس، وفيما أشار إلى أنه قرار "احترازي" جاء بحسن نية من العراق، أبدى تخوفه من وجود خط تهريب جديد.

وقال الشبلي خلال استضافته في برنامج "لعبة الكراسي"، الذي يقدمه الزميل "سيف علي"، وتابعه "ناس"، (6 آب 2021)، إن "توقف الرحلات الى بيلاروسيا قرار احترازي، حيث أن العراق يريد بناء علاقات طيبة مع دول الاتحاد الاوروبي".  

وأضاف الوزير أن "رحلات المسافرين إلى بيلاروسيا، ومن ثم نية الهجرة الى ليتوانيا، ليست فقط عبر الخطوط الجوية العراقية، فهناك رحلات لعراقيين من إيران وتركيا".  

وتابع بالقول "اضطررنا للتعامل مع الدول التي طلبت منا إيقاف الرحلات بحسن نية لأن هناك مشكلة قائمة"، مبيناً أن "معلوماتنا تفيد بأن شبكات الاتجار بالبشر ليست في العراق وإنما في بيلاروسيا".  

وأوضح الشبلي أن "الكثير من الذين يرومون دخول ليتوانيا عبر بيلاروس ليسوا عراقيين ربما، وهم لا يمتلكون جوازات سفر أصلاً".  

وأبدى الوزير العراقي استغرابه قائلاً: "لا أعرف سر الاتحاد الاوروبي بتحميل العراق مسؤولية ملف تدفق مهاجرين عبر آلاف الكيلومترات"، متسائلاً "لماذا لا يتم ضبط الحدود الاوروبية؟".  

وعبّر الوزير عن خشيته من أن يكون "قرار تعليق الرحلات سيدفع الذين ينوون الهجرة من العراق الى حجز رحلات الى دول أخرى كتركيا مثلا ومنها إلى بيلاروس او ليتوانيا".

 

وتلقى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الجمعة، سلسلة اتصالات هاتفية من الممثل الأعلى للسياسة والأمن في الاتحاد الأوروبي ووزيري خارجية ليتوانيا ولاتفيا، بشأن ملف تدفق عراقيين إلى داخل الحدود الليتوانية عبر بيلاروسيا.  

وقالت الخارجية العراقية في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه (6 آب 2021)، إنها "تتابع باهتمام موضوعة المهاجرين العراقيين وما يتفرّعُ عنها من مخاطرَ كانت ولاتزال هدفاً لشبكات التهريب والإتجار بالبشر، بنحوٍ قد يتسببُ بعواقبَ على أمن الأفراد وحياتهم، وإذ نُجَدّدُ الدعوة للمواطنينَ العراقيين أن لايقعوا في شِراك هذه المجموعات، نُشيرُ إلى أن الحكومةَ العراقيَّة اتخذتْ مجموعة إجراءات من شأنها أن تحدَّ من استغلال المسافرين إلى عددٍ من الدول".  

وأضاف البيان "في هذا السياق تلقّى وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، عدّة اتصالات من جوزيب بوريل الممثل الأعلى للسياسة والأمن في الاتحاد الأوروبي، وغابريليوس لاندسبيرغيس وزير خارجيَّة ليتوانيا، وإدغار رينكيفيتش وزير خارجيَّة لاتفيا".  

وأكدَّ الوزير خلال هذه الاتصالات وفق البيان أن "القوانين العراقيَّة تكفل حريّة السفر للمواطن العراقي، إلّا إنَّ الإتجار بالبشر ومخاطر توسّع شبكات التهريب وانعكاس ذلك على أمن المسافرين العراقيين، يُصنَّف من الأعمالِ الجُرميّة".  

وأشار الوزير إلى "الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخراً لحماية المواطنين العراقيين الذين وقعوا ضحايا شبكات التهريب، وكان منها إيقاف السفر مؤقتاً إلى بيلاروسيا، واستمرار رحلات العودة منها إلى بغداد، كما أنّ إجراءات تحقيقيّة اتُخِذَتْ بشأنِ عمليات تهريب المواطنين والايقاع بهم في مصير مجهول".  

  

وأعلنت الخطوط الجوية العراقية، الخميس، إيقاف الرحلات الجوية المغادرة لمدينة مينسك "بلاروسيا".  

وقالت الخطوط الجوية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (5 آب 2021)، إنه "نسترعي انتباه مسافرينا الكرام بإيقاف الرحلات المغادرة لمدينة مينسك (بلاروسيا) مع الابقاء على الرحلات القادمة إلى العراق ولمدة أسبوع واحد اعتباراً من تاريخ الخامس من آب الجاري مع إمكانية تغيير حجوزات المسافرين من تاريخ لآخر خلال هذه المدة أو استرجاع قيمة تذاكر السفر دون أي غرامات مالية".