Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

بعد نشرها احتمالية ’الخطف’

وكالة الأمن البحري البريطانية تعلن انتهاء حادث السفينة في خليج عمان ’دون أضرار’

2021.08.04 - 22:29
App store icon Play store icon Play store icon
وكالة الأمن البحري البريطانية تعلن انتهاء حادث السفينة في خليج عمان ’دون أضرار’

بغداد – ناس

أعلنت وكالة الأمن البحري البريطانية، الأربعاء أن الحادث على متن سفينة قبالة شواطئ الإمارات العربية المتحدة الذي اعتبِر "عملية خطف على وجه الاحتمال"، انتهى من دون أضرار بعد أيام على هجوم استهدف ناقلة نفط في الخليج.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

والأربعاء، أكدت سلطنة عمان تعرض الناقلة اسفالت برنسس التي ترفع العلم البنمي للحادثة وأعلنت تسيير طلعات جوية بالقرب من الموقع، فيما سيرت البحرية عددا من قوات أسطولها "للمساهمة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة".

وأكد مصدر ملاحي في سلطنة عمان الأربعاء أن مسقط تلقت معلومات حول تعرض اسفالت برنسس "لحادثة خطف في المياه الدولية ببحر عمان".

وأضاف أن "سلاح الجو السلطاني العماني يقوم بتسيير طلعات جوية بالقرب من الموقع، ومن جانبها سيرت البحرية السلطانية العمانية عددا من (قطع) أسطولها للمساهمة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة".

وكانت وكالة الأمن البحري البريطانية أعلنت أنّ الأشخاص الذين صعدوا إلى متن السفينة "غادروها" وباتت "في أمان وانتهى الحادث".

ومنذ مساء الثلاثاء أفادت هذه الوكالة التابعة للبحرية البريطانية عن "عملية خطف على وجه الاحتمال" على مسافة تقدّر بنحو 110 كيلومترات عن شواطئ إمارة الجميرة في دولة الإمارات.

وأوصت السفن التي تعبر المنطقة بالتزام "الحذر الشديد"، فيما ندد البيت الأبيض بوضع "مقلق للغاية".

وفي وقت سابق ذكرت مجلة " لويدز ليست" البريطانية أن رجالا مسلحين صعدوا إلى ناقلة النفط وأمروها بالتوجه إلى إيران وسط قيام سفن بريطانية وأميركية بمراقبة الوضع.

والثلاثاء، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن "الحوادث المبلغ عنها في الخليج الفارسي والمنطقة الأوسع تبدو مشبوهة".

وكتب في تويتر "تأكيدا لالتزامنا القوي بالاستقرار الإقليمي والأمن البحري إيران مستعدة لتقديم المساعدة في حال وقوع أي حوادث بحرية".

 

- حادث "مقلق للغاية" -

ولم توجه الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى ايران في الحادث الأخير، لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس قال إن ثمة "نمطا مقلقا للغاية من العدائية من جانب إيران".

وقال برايس للصحافيين "فيما يتعلق بهذا الحادث من المبكر أن نصدر أحكامًا".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن الولايات المتحدة على اتصال وثيق ببريطانيا بشأن الحادث "المقلق للغاية".

وفي حين نفت إيران أن تكون ضالعة بالانفجار الذي وقع الخميس على متن ناقلة "أم/تي ميرسر ستريت"، تقول الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا ورومانيا إن طهران تقف خلف الانفجار.

وقتل اثنان من أفراد الطاقم من بريطانيا ورومانيا على متن السفينة التي ترفع علم ليبيريا ويشغّلها الملياردير الإسرائيلي إيال عوفر.

والأربعاء، حضّ وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس السفراء في القدس على تحميل إيران المسؤولية "عن اعمالها"، لافتا الى ان شخصية ايرانية رفيعة المستوى مسؤولة عن هذا الهجوم وغيره. 

وقال إنّ "المسؤول بصورة شخصية عن الهجمات الارهابية في خليج عمان هو سعيد ارجاني الذي يقود وحدة الطائرات المسيرة في الحرس الثوري الإيراني".

وتعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في وقت سابق برد جماعي على إيران في الحادث الذي وصفه بأنه "تهديد مباشر" لحرية الملاحة في المنطقة الغنية بالنفط.

ويأتي التوتر في الوقت الذي نصبت فيه إيران الثلاثاء الرئيس الثامن للجمهورية الإسلامية رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي خلفًا للرئيس المعتدل حسن روحاني الذي سعى لإصلاح العلاقات مع الغرب وسعت إدارته إلى إنجاح التفاوض حول إحياء الاتفاق النووي.

"فرانس برس"