Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

ليس بين السنة والشيعة إلا المحبة

أمين رابطة العالم الإسلامي يشيد بـ’حكمة’ الحكومة العراقية في بناء ’صرح العراق الكبير’

2021.08.04 - 20:43
App store icon Play store icon Play store icon
أمين رابطة العالم الإسلامي يشيد بـ’حكمة’ الحكومة العراقية في بناء ’صرح العراق الكبير’

بغداد - ناس 

أشاد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، بـ"حكمة" الحكومة العراقية في بناء "صرح العراق الكبير".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح العيسى في كلمة له خلال ملتقى المرجعيات العراقية في مكة تابعها "ناس"، (4 آب 2021)، أنه "من مبدأ الإسلام التنويه بحكمة القيادة الرشيدة لجمهورية العراق، وهي التي ما فتئت تبني لرفعة وازدهار صرح العراق الكبير ولاسيما الحكومة العراقية التي خطت في هذا الشأن خطوات حثيثة معززة المفهوم الشامل للهوية الوطنية في الوجدان العراقي، والهوية كما لا يخفاكم هي ثابت راسخ لا يتغير، لكن الخروج عن جادة اعتدالها وسماحتها خطأ بين في المنهج وهو كثيرا ما يتردى إلى ضلال يتعدى الدائرة الضيقة وخطره المحدود ليتخطف كل عاطفة مجردة عن الوعي".

وأضاف، "كلمة قلناها ولا نزال نقولها، ليس بين السنة والشيعة الا التفاهم الأخوي والتعايش الأمثل والتعاون والتكامل في سياق المجبة الصادقة كل هذا مع استيعاب الخصوصية المذهبية لكل منهم في دائرة دينهم الواحد دين الإسلام وليس هناك من شيء آخر الا ما دار ويدور في خيال الطائفية المقيتة وهي التي حذرت المراجع منها ومن تبعات خطرها والتي هي وبال على نفسها قبل غيرها وحقها علينا جميعا ألنصح والإرشاد بالتي هي أحسن".

 

 

وأعلن المجمع الفقهي العراقي، في وقت سابق، انطلاق فعاليات ملتقى المرجعيات العراقية.  

وذكر المجمع في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، "بدءت فعاليات ملتقى المرجعيات العراقية في مكة المكرمة بكلمة العلامة أحمد حسن الطه كبير علماء المجمع العراقي الفقهي والتي القاها نيابة عنه فضيلة الشيخ حامد عبدالعزيز الشيخ حمد عضو الهيئة العليا في المجمع".  

وبحسب البيان تضمنت الكلمة:  

 الأولوية في خطابنا التأكيد على كلمة التوحيد ووحدة الكلمة.  

حفظ هوية الوطن والحرص على بنائه ورفض الإرهاب وإدانة العنف بكل صوره.  

التجرد والتحرر من الحرص على تحقيق المكاسب الشخصية والفئوية على حساب المصالح العامة.  

ترسيخ مسوغات السلم والتعايش لا مبررات الفتن والصراعات.  

التكاملية القائمة على الشورى.  

حل الأزمة العراقية لا تملكه جهة واحدة ولا مكون واحد.  

التعاون المحمود لا التنافس المذموم من خلال التركيز على المشتركات والانطلاق منها.  

me_ga.php?id=23248me_ga.php?id=23252me_ga.php?id=23250me_ga.php?id=23251  

  

وأعلنت رابطة العالم الإسلامي، في وقت سابق، وصول وفد عراقي من كبار العلماء الشيعية والسنة إلى السعودية للمشاركة في ملتقى "المرجعيات العراقية".   

وذكرت الرابطة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (4 آب 2021)، أن "وفدا عراقيا وصل اليوم إلى المملكة العربية السعودية يضم كبار العلماء والمرجعيات الدينية، للمشاركة في (ملتقى المرجعيات العراقية) الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي في رحاب (مكة المكرمة)".     

وبحسب البيان، "يسعى المشاركون في المؤتمر إلى وحدة الصَّف والرأي، وإلى التأكيد على تعزيز الأُخوّة الدينية بين السّنة والشيعة، انطلاقاً من أقدس البقاع وقبلة المسلمين (مكة المكرمة)، والتأكيد أيضاً على مواجهة خطاب التطرف الدينيّ أيّاً كان مصدره ومكانه وزمانه وذريعته، مُتمثلاً في الطائفية التي يؤكد الجميع على رفضها؛ ومن ذلك: خطاب الكراهية، وخطاب الصدام، والاختلافات الدينية والفكريةً والثقافية الذي ترفضها المرجعيات الدينية العراقية، باعتباره لا يُمثِّل سوى نفسه، ولا يمثِّل أصالة علماء العراق الذين خدموا العالم الإسلامي والإنساني بوعيهم الكبير والشامل".    

  

 

  

me_ga.php?id=23249