Shadow Shadow
كـل الأخبار

طفرة في أسعار الخبز.. أزمة غلاء تطارد الإيرانيين وسط تراجع قدرتهم الشرائية‎

2021.08.02 - 13:50
App store icon Play store icon Play store icon
طفرة في أسعار الخبز.. أزمة غلاء تطارد الإيرانيين وسط تراجع قدرتهم الشرائية‎

بغداد - ناس

تحدثت صحيفة إيرانية محلية، اليوم الاثنين، عن تراجع قدرة الإيرانيين على شراء الخبز في ظل ارتفاع أسعاره مؤخرا، وسط شكوى أصحاب المخابز من عدم مواكبة نفقات إنتاج الخبز للأسعار التي تحددها السلطات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت صحيفة "همشهري" في تقرير لها "إن أسعار الخبز تشهد ارتفاعا منذ أسبوعين، الأمر الذي ألقى بآثاره على حياة المواطنين، وكذلك المخابز التي باتت تشهد إقبالاً ضعيفا على شراء الخبز".

وأضافت الصحيفة الإيرانية أن "أصحاب المخابز ضاقوا ذرعا من تثبيت أسعار الخبز طيلة العام الماضي في ظل الزيادة الملحوظة لتكاليف إنتاج الخبز، حتى اضطر بعضهم لتقليل وزن رغيف الخبز وتدني جودته".

ونقلت الصحيفة في تقريرها شهادات لبعض أصحاب المخابز في العاصمة الإيرانية طهران تفيد بـ "تراجع مبيعات الخبز بما لا يقل عن 30%، إذ يعجز العديد من المواطنين عن شراء الخبز بهذه الأسعار الجديدة".

وأشار أصحاب المخابز إلى أن "ارتفاع أسعار الخبر المحلي في طهران بلغ نحو 10 آلاف تومان إيراني، رغم أن السعر الذي تحدده السلطات يصل إلى 5 آلاف تومان، ولكن هذه الأسعار تتناسب مع ظروف اقتصادية ماضية يجب تعديلها لمواكبة الظروف الراهنة".

وفي هذا الإطار، قال أحد المواطنين الإيرانيين لصحيفة "همشهري": "لقد أصبحت أشتري الخبز مرتين فقط في الأسبوع، حيث بات من الصعب للغاية تأمين نفقات حياة أسرتي في ظل راتبي التقاعدي، خاصة مع غلاء بقية السلع الغذائية الأخرى".

وصرحت ربة منزل من سكان طهران للصحيفة الإيرانية بأن "قدرتها المادية على شراء الخبز تراجعت بشكل كبير، حيث أصبحت تشتري الخبز لبعض الأيام، بعدما كانت تشتريه طيلة أيام الأسبوع".

ونوهت الصحيفة الإيرانية إلى وجود "تناقض" بين المسؤولين وأصحاب المخابز في ما يتعلق بأزمة غلاء الخبز، حيث ينفي المسؤولون وجود حالة من تراجع القدرة الشرائية للمواطنين، بينما يؤكد أصحاب المخابز صحة الأمر.

وردا على رأي أصحاب المخابز بعدم مواكبة تكاليف إنتاج الخبز للأسعار التي تحددها السلطات، برر رئيس اتحاد المخابز في طهران، أصغر بابرجا، هذا الأمر قائلا إن "الأسعار الحالية للخبز أقل من تكاليف إنتاجه، وتمت على أساس نفقات عام 2020 وليس 2021، وقد وافقنا على هذا لمراعاة ظروف المواطنين"، وفق ما نقلت شبكة إرم نيوز.