Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الموجة الثالثة من الجائحة..

صحة الأنبار تتوقع أياماً ’صعبة’: الأمر لم يعد سراً.. والخطر تجاوز الخطوط الحمراء!

2021.07.21 - 13:02
App store icon Play store icon Play store icon
صحة الأنبار تتوقع أياماً ’صعبة’: الأمر لم يعد سراً.. والخطر تجاوز الخطوط الحمراء!

بغداد - ناس

دعا مدير عام صحة الانبار، خضير خلف شلال، الاربعاء، المواطنين لأخذ الوضع الصحي على محمل الجد والأسراع بتلقي اللقاح، فيما توقع أياما صعبة بسبب دخول الموجة الثالثة من الجائحة، مشيرا الى أن الأمر لم يعد سراً والخطر تجاوز الخطوط الحمراء.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر شلال في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (21 تموز 2021)، أن "الوضع لم يعد يحتمل لعدة لأسباب وهي التهاون والاستهزاء بالوضع وعدم الإلتزام، والمجاملات التي تقع على عاتق المواطن والمسؤول والتجاهل بعدم أخذ اللقاح".

وأضاف أن "كل هذه العوامل ساعدت على تفشي الوباء خصوصاً مع الدخول بالموجة الثالثة الى العراق".

وتابع، "لم تعد هناك أسرار يجب أن تُكتم بين المواطن ووزارة الصحة، فكل شيء أصبح واضح والوضع يشرح ذلك جيداً"، مؤكدا "بالقلم العريض كورونا دخلت الينا بموجة جديدة".

وأوضح أن "مرض كورونا لا يزال يشكل خطرا حقيقيا وقاتلا وقد عاد مجدداً ليجتاح كل دول العالم ومنها بلدنا العزيز وقد تجاوز المرض كل الخطوط الحمراء ولذلك لا نريد أن نرى مستشفياتنا تغص بالمرضى بحيث لايتبقى فيها سريراً  فارغاً واحداً يستقبل الحالات الحرجة والمتزايدة من مرضى كورونا".

وبين "لا نخفي سرا عندما نقول اننا نتوقع أياماً صعبة على الجميع لا سامح الله إذا لم نتعامل بحزم وجد مع هذا الموضوع"، مؤكدا "يتوجب علينا جميعا أن نلجأ إلى الحل الوحيد الا وهو التطعيم ضد المرض وعدم التأخير بالذهاب إلى منافذ التلقيح المنتشرة في عموم اقضية محافظتنا العزيزة التي تفتح أبوابها حتى في يوم الجمعة والعطل الرسمية وجميع أيام العيد".


ودعا كل المواطنين المشمولين بـ "الحصول على اللقاح ممن هم أكبر من 18 عاما وعددهم يصل إلى مليون مواطن وقد وضعنا هدفنا  بتطعيم لايقل عن 80٪ من المواطنين ونحن نعمل على توفير اللقاح في معظم اقضيتنا ومنها لقاح فايزر".

وقال "نناشدكم بالله أن تاخذوا الأمر على محمل الجد وان تصونوا أرواحكم وأرواح عوائلكم وأطفالكم وان لا تلتفتوا لكلام البعض من الجهلة والسذج والمتخلفين الذين يتاجرون بأرواح الناس دون علم او بينة الذين يعملون على تأخيركم في أخذ اللقاح وكلنا مسؤولون أمام الله في الحفاظ على حياتنا وحياة الناس جميعا".

وأردف "أتمنى ان لايكون اللقاح خيارا شخصيا لأن كل شخص لايأخذ اللقاح قد يكون مسؤول عن ضياع حياة أشخاص اخرين وعلينا أن نتذكر أننا جميعاً حصلنا سابقاً على لقاحات مختلفة مثل شلل الأطفال والحصبه وغيرها من اللقاحات ولن يختلف الأمر مع لقاح مرض كورونا".


ودعا الجميع "للإسراع بمراجعة منافذ التلقيح لأن أخذ اللقاح هو الطريق الأمن للحفاظ على حياتنا وحياة أهلنا داعين الله مخلصين أن يجنبنا المزيد من المآسي التي تسبب بها مرض كورونا".