Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بيان جديد للبيت الأبيض حول زيارة مصطفى الكاظمي إلى واشنطن

2021.07.18 - 11:38
App store icon Play store icon Play store icon
بيان جديد للبيت الأبيض حول زيارة مصطفى الكاظمي إلى واشنطن

بغداد – ناس

أعلن البيت الأبيض، الأحد، جانباً من الملفات التي ستطرح خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، التي من المقرر أن تجري في 26 تموز 2021.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ونشرت القنصلية الأميركية في أربيل بياناً للمتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي تابعه "ناس"، (18 تموز 2021)، قالت فيه: "يتطلع الرئيس بايدن إلى الترحيب برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض بتاريخ 26 تموز 2021".

وتابعت، "ستسلط زيارة رئيس الوزراء الضوء على الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق، وكذلك تعزيز التعاون الثنائي وفق اتفاقية الإطار الاستراتيجي".

وأضافت، "كما ستركز الزيارة على المجالات الرئيسية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك من خلال مبادرات التعليم والصحة وكذلك الثقافة والطاقة والمناخ".

وأشارت إلى أنه "يتطلع الرئيس بايدن أيضا إلى تعزيز التعاون الثنائي مع العراق في القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية لتشمل الجهود المشتركة لضمان الدحر الدائم لداعش". 

 

وفي وقت سابق، أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي جو بايدن، سيستقبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في 26 تموز في واشنطن.  

ووفق بيان البيت الأبيض الذي تابعه "ناس"، (17 تموز 2021)، فإن هذه الزيارة ستتيح "تأكيد الشراكة الاستراتيجية" بين البلدين.  

وأشار البيان، إلى أن الرئيس الأميركي "يتطلع أيضا إلى تعزيز التعاون الثنائي مع العراق في القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية" وخصوصا "الجهود المشتركة لضمان الهزيمة الدائمة" لتنظيم "داعش".  

 

وكشف حسين علاوي مستشار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، أن الأخير سيجري جولة بعدد من الدول الغربية في وقت لاحق، فيما أشار إلى أنه سيبحث في واشنطن ملف القوات الأميركية.  

وقال علاوي لوكالة الأنباء الرسمية إن "طبيعة المباحثات التي سيجريها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في زيارته المرتقبة إلى الولايات المتحدة ستتركز على خروج القوات الامريكية، مع وجود توجه شعبي داعم لذلك" لافتاً إلى أن "هناك جدية لدى الجانب الأميركي في عقد مباحثات ثنائية".  

وأضاف أن "لدى رئيس الوزراء جولة بعدد من الدول الغربية في إطار زياراته التي اتسعت لدول شقيقة وصديقة" مشيراً إلى أن "الجولة الجديدة ستكون لصالح الشعب العراقي".  

وأكد أن "تعزيز العلاقات مع الدول العربية والأجنبية يندرج في إطار تحقيق مصلحة الشعب"، مبيناً أن "هناك جدية من قبل الحكومة في الاستفادة من العروض العربية بالاستثمار، خاصة المصرية والسعودية والأردنية".  

وتابع علاوي أن "الشعب العراقي يتمنى أن تكون هناك استفادة من الخطط الشاملة للدعم العربي ولصالح تمكين العلاقات العراقية - العربية باعتبار أن عمق العراق عربي".