Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

إحباط عملية تفجير برج كهربائي في منطقة الوزيرية

2021.07.13 - 09:34
App store icon Play store icon Play store icon
إحباط عملية تفجير برج كهربائي في منطقة الوزيرية

بغداد – ناس

أعلنت خلية الإعلام الأمني، الثلاثاء، احباط عملية تفجير احد الابراج الرئيسية التي تربط بغداد ومحطة القدس الكهربائية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (13 تموز 2021)، إن "مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية احبطت عملية تفجير احد الابراج الكهربائية الرئيسية التي تربط بغداد ومحطة القدس".

وأوضحت الخلية "بناءً على معلومات استخبارية حول نية عناصر داعش الارهابي تفجير احد الابراج الرئيسية الفاعلة التي تربط بين بغداد ومحطة القدس الكهربائية في منطقة الوزيرية بين محافظتي ديالى وبغداد، تم تشكيل فريق عمل على ضوء المعلومة وبالتنسيق مع الفرقة الأولى بالشرطة الاتحادية، تم احباط هذه المحاولة وضبط ٨ عبوات مزروعة على ركائز البرج الاربعة وتفكيكها من قبل الجهد الفني".

 

me_ga.php?id=21968

وأظهرت وثيقة، حصيلة الهجمات على أبراج الطاقة وشبكة منظومة الكهرباء في العراق خلال العام الجاري.  

وحصل "ناس"، (11 تموز 2021)، على تقرير أمني بحصيلة الهجمات التي استهدفت شبكات وأبراج منظومة الطاقة منذ مطلع العام وحتى العاشر من شهر تموز الجاري.  

ويشير التقرير إلى تعرض أكثر من 100 برج للتخريب فضلاً عن 50 خطاً لنقل الطاقة.  

  

me_ga.php?id=21857  

وأعلنت خلية الإعلام الحكومي، السبت، إحصائية بضحايا استهداف ابراج الطاقة التي شهدها العراق مؤخراً.  

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (3 تموز 2021)، إنه "تعلن خلية الإعلام الحكومي، عن اتخاذ حزمة من الإجراءات العاجلة بجهد حكومي مضاعف، بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال ترؤسه لاجتماع خلية الأزمة مساء اليوم، حيث وجه الكاظمي الجهات الحكومية كافة، بتوفير كل التسهيلات للمعالجات العاجلة للإشكالات التي تعاني منها شبكة الكهرباء الوطنية، والعمل على توفير الحماية اللازمة لأبراج الطاقة الكهربائية من الاستهدافات المتكررة".    

وتابعت، "وتعرضت الخطوط الرئيسة لنقل الطاقة الكهربائية لهجمات إرهابية ممنهجة خلال الأيام العشرة الماضية، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، أسفرت هذه الهجمات التي نفذت عبر إطلاق الصواريخ وزرع العبوات الناسفة واستخدام الأسلحة القناصة لاستهداف أسلاك الطاقة، عن استشهاد سبعة وإصابة أحد عشر آخرين من الملاكات الهندسية والفنية، وتدمير 61 خطاً رئيساً، آخرها استهدف الخطوط الناقلة بين أربيل ومخمور قبل قليل، ما أسهم في انعدام تجهيز الطاقة الكهربائية لعموم البلاد، فضلاً عن حدوث حالات تجاوزات على الشبكة الوطنية والمحطات في المناطق الجنوبية".    

وأشارت الخلية إلى أنه "كما تعرضت وزارة الكهرباء خلال الفترة ذاتها، إلى هجمات إعلامية من قبل بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، عبر نشر بيانات منسوبة إلى الوزارة، الهدف منها إرباك الرأي العام، ما شجع ضعاف النفوس التجاوز على عدد من المحطات في عموم المحافظات، والتي تسببت في تفاقم  أزمة تجهيز الطاقة الكهربائية، إضافة إلى الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصور ومقاطع فيديوية تعود لسنوات سابقة، الغرض منها رفع مستوى الانتقادات والهجمات ضد الوزارة".    

ولفتت إلى أنه "وتواصل الملاكات الهندسية والفنية للوزارة، استنفار أقصى الجهود من خلال العمل المستمر على مدار اليوم، لإصلاح الشبكات التي طالها التخريب في عموم المدن، واستطاعت خلال العمل المستمر الوصول إلى إنتاج 16000 ميغا واط من الطاقة لغاية إعداد البيان".    

وختمت، "وتهيب الخلية بوسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين كافة، إلى إبداء التعاون مع ملاكات الوزارة، لإصلاح الشبكات التي تعرضت إلى التخريب ورفع التجاوزات التي من شأنها مضاعفة الجهد على المحطات الرئيسة والفرعية".