Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’مشروع النصف مليون قطعة’

مستشار الكاظمي يحدد موعد استقبال طلبات قطع الأراضي السكنية في 9 محافظات

2021.07.07 - 22:35
App store icon Play store icon Play store icon
مستشار الكاظمي يحدد موعد استقبال طلبات قطع الأراضي السكنية في 9 محافظات

بغداد - ناس 

قال صباح عبداللطيف مستشار رئيس الوزراء لشؤون الإعمار والخدمات، الأربعاء، إن موعد استقبال طلبات قطع الأراضي سيبدأ بعد 10 أيام.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح عبداللطيف خلال حوار أجراه معه الزميل كريم حمادي تابعه "ناس"، (7 تموز 2021)، إن "البوابة الإلكرتونية للتسجيل على قطع الأراضي ضمن مبادرة رئيس الوزراء ستنطلق بعد أيام من تاريخ اليوم، في تسع محافظات هي بغداد، والأنبار، وذي قار، وصلاح الدين، والأنبار، وبابل، وكربلاء، والنجف، والمثنى".

وأضاف، أن "المواقع ستكون على النحو التالي: موقعان في بغداد، في النهروان بحدود 60 ألف وحدة سكنية، والآخر في معسكر طارق في أبو غريب بواقع 13 ألف وحدة سكنية كمرحلة أولى، فيما ستستهدف المبادرة في محافظة الأنبار موقعين أيضاً وهما في الفلوجة والرمادي، وفي كربلاء في منطقة ضفاف كربلاء، وفي مدينة السلام بالنجف، اما في محافظة المثنى في المعسكر الياباني، وفي ذي قار سيكون المشروع في منطقة الناصرية الجديدة، اما في بابل فسيكون المشروع في منطقة الجنائن، وفي البصرة منطقة السياب، وفي صلاح الدين منطقة بلد الجديدة".

وتابع، أنه "تم تكليف وزارة الإسكان بإعداد دراسات لبناء المدن الجديدة، ولدينا 17 موقعاً لهذه المدن والجاهزة منها 8 مواقع".

ولفت إلى أن "المبادرة ستشمل جميع محافظات العراق عدا إقليم كردستان"، مبينا أن "الأرض ستكون بمساحة 200 متر مربع لكل عائلة".

وأشار إلى أن "الفئات التي ستكون مستهدفة هي من لا تملك وحدة سكنية ولم يتسنى لها الحصول على قطعة أرض في مبادرات سابقة، وستكون هناك نقاط تتبع كمعيار للتقديم وبالتالي على ضوء النقاط سيتم توزيعها على المواطنين وشمولهم بتلك المبادرة"، مبينا أن "الأراضي ستوزع دون مقابل".

وبين، أنه "بعد التقديم عبر البوابة الإلكترونية بأيام قليلة، سيتم تقييم النقاط المعيارية ومن ثم إبلاغ العائلة بالتوجه إلى المحافظة، حيث ستكون هناك لجنة لمتابعة باقي التفاصيل".

 

ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، بتسهيل منح القروض للمواطنين، وذلك خلال  زيارته مصرف صندوق الإسكان.  

وذكر بيان للرئاسة الوزراء، تلقى "ناس" نسخة منه، (7 تموز 2021)، أن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أجرى زيارة إلى صندوق الإسكان، وتجوّل في أقسام المصرف واطلع على سير العمل هناك، والتقى بعدد من المواطنين المراجعين واستمع إلى المشكلات التي يعانون منها".   

ووجّه الكاظمي بـ "تجاوز الروتين، وتسهيل الإجراءات الخاصة بمنح القروض للمواطنين، وتقديم الخدمة لهم ومساعدتهم؛ لتوفير السكن، وتذليل العقبات التي يواجهونها".  

وبيّن أن "زيارته للمصرف تأتي استكمالاً لمبادرة الحكومة في توزيع قطع الأراضي على المواطنين، ومساعدتهم في منح القروض الميسرة لهم، بعيداً عن الروتين، التي يصل أمد تسديدها إلى (20) عاماً، ودون أن تشكل عبئاً على كاهلهم".  

وأكد أن "الحكومة تبنّت مشروعاً وطنياً لحل أزمة السكن في البلاد وفق خطط استراتيجية، تتضمن بعض مفاصلها توفير سكن لكل المواطنين سواء عبر توزيع قطع الأراضي، أو مبادرات منح قروض بلا فوائد".  

  

  

  

me_ga.php?id=21651me_ga.php?id=21652  

me_ga.php?id=21645me_ga.php?id=21646me_ga.php?id=21647me_ga.php?id=21649me_ga.php?id=21648

 

 

وأعلنت الحكومة العراقية، في وقت سابق، خطة لتوزيع نصف مليون قطعة أرض، فيما أشارت الى إكمال فرز أراضي 17 مدينة سكنية في عموم العراق.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (6 تموز2021)، أن "خطة الحكومة في منح الأراضي ستشمل توزيع 550 ألف قطعة أرض سكنية ابتداءً. وقد تمكنت الحكومة خلال الأشهر الماضية من إكمال إفراز أراضي 17 مدينة جديدة في جميع المحافظات باستثناء الإقليم، وأصبحت أراضي 8 مدن منها مكتملة فنياً، وجاهزة للتوزيع بواقع أكثر من 338 ألف قطعة سكنية".    

ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الأجهزة الحكومية المعنية بـ "بذل قصارى الجهد، لتوفير أكبر عدد ممكن من قطع الأراضي لشرائح المجتمع العراقي كافة".    

وأكد الكاظمي أن "كل الفئات التي ليس لديها سكن، ولم يسبق أن استفادت من قطعة أرض منحتها الدولة ستشمل بالحصول على قطعة أرض"، مشدداً على أن "الأولوية في قطع الأراضي ستكون لعوائل الشهداء، والطبقات الفقيرة، والعوائل ذات المداخيل الأوطأ".    

وبيّن الكاظمي أن "هناك مبادرة أخرى موازية لمبادرة توزيع الأراضي السكنية، تتمثل بمنح القروض للمواطنين لأجل المساعدة في بناء وحداتهم السكنية على أراضيهم؛ مما سينشط حركة العمران ويوفر المزيد من فرص العمل".