Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الكاظمي يبحث مع نظيره البلجيكي 6 ملفات ’هامة’ في بروكسل

2021.06.30 - 22:24
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي يبحث مع نظيره البلجيكي 6 ملفات ’هامة’ في بروكسل

بغداد – ناس

التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاربعاء، برئيس وزراء بلجيكا الكسندر دي برو، وذلك خلال زيارته الرسمية إلى العاصمة بروكسل، وبحث معه 6 ملفات مشتركة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (30 حزيران 2021)، إنه "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات والقضايا ذات الإهتمام المشترك، وأعرب الكاظمي خلال اللقاء عن تقديره لموقف بلجيكا الداعم للعراق في محاربة تنظيم داعش الإرهابي عبر التحالف الدولي، فضلاً عن مساهمتها في تدريب ومساعدة القوات العراقية، وفي مجال التعاون الاستخباري العالي بين البلدين ضمن جهود التصدي للإرهاب".

وأضاف البيان، "كما أشاد الكاظمي بدعم بلجيكا لصندوق استقرار العراق التابع لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي لغرض إعادة إعمار المدن المحررة، الى جانب دعم البرامج المتعلقة بإزالة الالغام و برامج المساعدات الإنسانية التي تنفذها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين".

واكد الكاظمي وفق البيان، "أهمية عقد جولة سياسية ثالثة ضمن إطار مذكرة التفاهم السياسي والدبلوماسي بين البلدين، والتي عُقدت جولتها الثانية في بروكسل قبل ثلاث سنوات".

وأوضح الكاظمي خلال اللقاء، "أهمية إعادة افتتاح السفارة البلجيكية في بغداد، نظراً للعلاقات التي تربط البلدين ودعم بلجيكا للعراق في مجالات عديدة"، مؤكداً "مسؤولية الحكومة العراقية في حماية أمن البعثات الدبلوماسية في العراق والعمل الجاد لمنع تكرار الهجمات على البعثات الدبلوماسية والقواعد العسكرية العراقية التي تستضيف مستشارين ومدربين أجانب".

ولفت البيان إلى أنه "كما جرى تبادل الرؤى بشأن الانتخابات العراقية القادمة، حيث أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي حاجة العراق للدعم الانتخابي ومن جميع الاطراف لإنجاح الانتخابات المبكرة القادمة".

وختم البيان، "بدوره أشاد رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دي برو بالخطوات الاصلاحية للحكومة الحالية"، مؤكدا (دي برو)، "تقديمه اي مساعدة يحتاجها العراق في إجراء الانتخابات المبكرة، والمضي قدما في تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار".

me_ga.php?id=21299

me_ga.php?id=21298me_ga.php?id=21296me_ga.php?id=21297me_ga.php?id=21295

 

وفي وقت سابق، التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، رئيس المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لاين، في مقر المفوضية، وذلك في إطار زيارته الرسمية الى بلجيكا.  

وبين الكاظمي خلال اللقاء وفقا لبيان صادر عن مكتبه الإعلامي تلقى "ناس" نسخة منه، (30 حزيران 2021)، "تثمينه دور الاتحاد الأوروبي في الالتزام بوحدة العراق وسيادته على أراضيه، وكذلك التطلع الى دعم الاتحاد في مجال إعمار المدن التي تحررت من داعش والإيفاء بتعهدات مؤتمر الكويت للمانحين عام 2018، في مجال احياء البنى التحتية وتوفير الخدمات بالمستوى الذي يليق بالمواطن العراقي".  

وأوضح الكاظمي وفق البيان، أن "الحكومة عازمة على إنجاح الانتخابات المبكرّة التي ستجري في تشرين الأول القادم، وهي بذلك تتطلع الى دعم الاتحاد الأوروبي لهذه الانتخابات في مجال الدعم الفني لمفوضية الانتخابات والمراقبة الانتخابية والتنسيق مع بعثة يونامي على طريق استكمال الجهود الدولية للدعم الانتخابي التي فوضها مجلس الأمن الدولي".  

وأشار رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء، إلى "الجهود المبذولة لرفع اسم العراق من لائحة المفوضية الأوربية للدول عالية الخطورة في غسيل الأموال، ودعوته الى تشكيل لجنة للتنسيق بين الطرفين بهذا الخصوص، تدعم جهود الحكومة في محاربة الفساد واستعادة الاموال المهربة وملاحقتها في الدول الاوربية".  

وجدد الكاظمي وفق البيان، "ثقة الحكومة ببرنامجها الإصلاحي عبر الورقة البيضاء"، مشيراً إلى "ما بذلته في مجال جذب المستثمرين وتسهيل عملهم في العراق".  

ودعا الكاظمي المفوضية الأوربية إلى "دعم هذه الخطوات وتأييد اتجاه العراق الى الإصلاح المالي والإقتصادي".  

وأضاف البيان، "من جانبها أشادت فون ديرلاين بالأصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها الحكومة العراقية برئاسة الكاظمي وعدّت الورقة البيضاء واليات مكافحة الفساد خطوات نحو إصلاحات جريئة من المهم أن يمضي بها العراق،  كما اعربت عن دعم المفوضية لها".  

وتابع البيان، "كما بيّنت رئيسة المفوضية أن إقرار موعد الإنتخابات العراقية المبكرة من قبل الحكومة جاء كخطوة مهمة جداً ، وأبدت كل الإستعداد للمساعدة وإن المفوضية اتخذت قراراً في هذا الجانب".  

وأشار البيان إلى أنه "ووصفت فون ديرلاين إنتصار العراقيين على الإرهاب بأنه فعل كبير ومقدر من الجانب الأوروبي، وإن الإتحاد الأوربي سيستمر في تقديم الدعم للقوات المسلحة العراقية".   

وختم البيان، "وأشادت ديرلاين بالسياسة المتوازنة التي تتبعها حكومة الكاظمي خارجيا والتي عززت من مكانة العراق الدولية ودعمت توثيق علاقاته الخارجية".  

me_ga.php?id=21286  

me_ga.php?id=21290  

me_ga.php?id=21292  

me_ga.php?id=21289  

me_ga.php?id=21289  

me_ga.php?id=21291