Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ما مصير أكثر من نصف أموال النفط؟

خفايا ومعلومات مفاجئة تُكشف لأول مرة في جلسة صاخبة لبرلمان كردستان دامت 18 ساعة!

2021.06.29 - 20:34
App store icon Play store icon Play store icon
خفايا ومعلومات مفاجئة تُكشف لأول مرة في جلسة صاخبة لبرلمان كردستان دامت 18 ساعة!

بغداد - ناس

هاجم غالبية أعضاء برلمان كردستان موقف حكومة الإقليم من إبقاء استقطاعات رواتب الموظفين بنسبة 21% في جلسة حضرها فريق حكومي دامت 18 ساعة وانتهت بعد شروق شمس اليوم فيما فاجأ الوزراء النواب بطرح أرقام وحقائق عن الوضع المالي لأول مرة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأثناء الجلسة التي بدأت قبل ظهر أمس وانتهت صباح اليوم وتابع تفاصيلها "ناس" دافعت ريواز فائق رئيسة البرلمان عن قرار الرئاسة بمنع النواب من متابعة المشاريع الاستثمارية بشكل منفرد تجنبا لشبهات أخذ الرشاوى وقبول الهدايا من الشركات وسط انتقادات النواب للقرار واعتباره سبباً في تشويه واتهام صورة النواب أمام الرأي العام.

 

وبعد مداخلة أكثر من 90 نائبا استغرقت 18 ساعة رد الفريق الحكومي فجر اليوم (29 حزيران 2021) على انتقادات النواب لقرارات الحكومة بشأن استقطاع الرواتب بعرض أرقام لأول مرة، حيث ذكر رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان أوميد صباح، أن الإقليم باع النفط بمعدل 51 دولاراً للبرميل خلال خمسة أشهر وبلغت الواردات 3 مليارات و 300 مليون من البيع بزيادة 135 مليون دولار في الشهر الأخير بسبب الارتفاع، إلا أن وزير الإقليم لشؤون الحوار مع الحكومة الاتحادية خالد شواني فاجأ الجميع حينما كشف أن 42% من واردات النفط تعود لخزينة الإقليم فيما تذهب 58% منها لحساب شركات النفط الأجنبية المستثمرة في حقول الإقليم عبر عقود المشاركة قائلا "لسنا مسؤولين عن هذا الوضع وورثنا أوضاعا مريرة بسبب رداءة العقود ومن دون إصلاحها لن يمكن فعل شيء".

 

وكشف وزير الثروات الطبيعية في إقليم كردستان كمال أتروشي خلال الجلسة  أن نسبة انتاج النفط في الإقليم تتوزع كالتالي: 54% من دهوك و 40% من أربيل و 6% من السليمانية وأن 58% من واردات بيع 450 ألف برميل تذهب للشركات الأجنبية ما أدى إلى زيادة الديون المترتبة على الإقليم 3 مليارات دولار خلال سنة واحدة.

 

 من جانب آخر شدد سكرتير مجلس الوزراء آمانج رحيم أن ديون الإقليم الخارجية والداخلية ارتفعت من 28 مليار و 476 مليون دولار إلى 31 مليار و 637 مليون خلال العام الماضي من دون حساب نسبة استقطاع 21% من رواتب الموظفين البالغ ترليونا و 880 مليار دينار.

 

وفي نهاية الجلسة صوت برلمان كردستان على تكليف رئاسة البرلمان بإعداد تقرير عن ملخص ما دار في الجلسة لاتخاذ اللازم في الجلسات المقبلة وسط خيبة من نواب المعارضة الذين شددوا على ضرورة التصويت على قرار تشريعي يقضي بإنهاء الاستقطاع.