Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الرئيس صالح خلال مأدبة الغداء: التعاون العراقي المصري الأردني نقطة تحول في المنطقة

2021.06.27 - 18:25
App store icon Play store icon Play store icon
الرئيس صالح خلال مأدبة الغداء: التعاون العراقي المصري الأردني نقطة تحول في المنطقة

بغداد - ناس 

أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، الأحد، أن التعاون العراقي المصري الأردني نقطة تحوّل نحو آفاق السلام والتنمية في المنطقة وتلبية لتحديات الأوضاع الإقليمية والدولية.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر بيان صدر عن رئاسة الجمهورية تلقى "ناس" نسخة منه (27 حزيران 2021) أنه "أقامَ السيد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، اليوم الأحد 27 حزيران 2021 في قصر بغداد، مأدبة غداء على شرف فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجلالة ملك الأردن عبدالله الثاني، حيث رحّبَ السيد الرئيس بالضيفين وبما تمثله الزيارة من دعم كبير للعراق وشعبه".

وأضاف، "أكّد رئيس الجمهورية خلال المأدبة، التي حضرها السادة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، انها مناسبة مهمة نجتمع كعراقيين للاحتفاء بضيفيْ العراق العزيزين الرئيس السيسي والملك عبد الله، مؤكداً أهمية العلاقات التي تربط البلدان الثلاثة والجهود المبذولة لتعزيزها وترسيخها لما فيه مصلحة شعوبنا وكل المنطقة".

وقال الرئيس صالح وفقاً للبيان إن "التعاون العراقي المصري الأردني يمثل نقطة تحوّل مهمة في المنطقة التي اكتنفتها التوترات والأزمات والصراعات لفترات طويلة، من أجل الانطلاق نحو إرساء الأمن والاستقرار والتعاون الاقتصادي والركون الى الحوار والتلاقي في حل المشاكل تلبية للتحديات المشتركة التي تجابه الجميع في مكافحة الإرهاب والتطرف، وتعزيز الشراكات الاقتصادية والتجارية وتوفير فرص العمل لشعوبنا".

وشدد على "أهمية تعزيز مستوى التنسيق بين البلدان الثلاثة والإفادة من الترابط الجغرافي في تنمية آفاق تعاونٍ أوسع في مجالات الاقتصاد والتجارة والتنمية، والتأسيس لمشاريع البنى التحتية والطاقة والنفط، إلى جانب مواصلة الجهود من أجل مواجهة التحديات القائمة في مكافحة الإرهاب والتطرف، وتداعيات وباء كورونا، والتغيّر المناخي وحماية البيئة، كما تمّ التأكيد على ضرورة مواصلة الاجتماع بشكل دوري لتنسيق المواقف وتعزيز التعاون الثلاثي".

وأكّد صالح، أن "العراق الآمن والمستقر ذا السيادة وبعلاقاته مع اشقائه العرب وجواره الإسلامي، واستعادة دوره المحوري عنصرٌ مهمٌ في ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية في كل المنطقة، والإشارة إلى وجوب التنسيق الثلاثي المشترك في تخفيف التوترات وتعزيز الاستقرار الإقليمي وإيجاد حلول للأزمات الراهنة".