Shadow Shadow
كـل الأخبار

الرئاسة المصرية تصدر بياناً على هامش القمة الثلاثية في بغداد

2021.06.27 - 17:20
App store icon Play store icon Play store icon
الرئاسة المصرية تصدر بياناً على هامش القمة الثلاثية في بغداد

بغداد - ناس

أكد السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر، أن القمة الثلاثية المنعقدة حالياً في بغداد، تناولت سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث، في إطار العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمعهم.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح السيسي خلال القمة دعم تنفيذ المشروعات الاستراتيجية وآلية التعاون الثلاثي، خاصة على المستوى السياسي والأمني.

كما تناول الزعماء الثلاثة سبل تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وذلك بهدف تأسيس مرحلة جديدة من التكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث، قائمة على الأهداف التنموية المشتركة، لا سيما في ضوء الروابط التاريخية والشعبية المتينة بينها.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن القمة تطرقت إلى أبرز القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة مستجدات القضية الفلسطينية، حيث أكد القادة الثلاثة دعم الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه المشروعة، بما فيها إقامة دولته المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، مع الإشادة بالجهود المصرية في هذا الصدد.

وتناولت القمة تطورات الأوضاع في المنطقة، حيث أكد الرئيس (المصري) أهمية تضافر جهود جميع دول الوطن العربي والشرق الأوسط لمواجهة التحديات التي تهدد المنطقة واستعادة الاستقرار بها، كما تم التوافق بين القادة الثلاثة حول أهمية العمل المكثف للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في إطار الحفاظ على وحدة واستقلال دول المنطقة وسلامتها الإقليمية.

وأكد القادة ضرورة تكثيف التشاور والتنسيق بين الدول الثلاث حول أهم قضايا المنطقة، في ظل التطورات الدولية والإقليمية المتلاحقة، والتي تستلزم التعاون المتبادل لمواجهة التحديات والأخطار المشتركة.

وتطرقت القمة كذلك إلى جهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث أكد الزعماء الثلاثة أهمية مواصلة الجهود المبذولة نحو تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق فيما بينهم في هذا الصدد لصالح شعوبهم والشعوب العربية بأسرها.

وأكد الرئيس المصري حرص مصر على الحفاظ على الأمن المائي العربي، والترحيب بموقفي العراق والأردن المساندين للموقف المصري بشأن سد النهضة، وهي القضية التي تمثل إحدى أولويات السياسة المصرية، لتهديدها المباشر للأمن القومي المصري بمختلف جوانبه، مجددا التأكيد على أن موقف مصر الثابت يقضي بضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

 

وافتتح رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الاحد، القمة الثلاثية بين مصر والاردن والعراق في بغداد، حيث رحب بضيوف العراق، فيما أشار الى ان الزيارة تنعقد في وقت وفي إنعطافة تاريخية خطيرة تمر بها المنطقة وكل دول العالم.  

وقال رئيس مجلس الوزراءفي كلمته الإفتتاحية للقمة الثلاثية، بحسب بيان المكتب الإعلامي، وتلقى "ناس" نسخة منه، (27 حزيران 2021)، "أرحب بضيفي العراق ، جلالة الملك عبدالله الثاني وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في بغداد مدينة السلام، سعداء بكم في بغداد، هذه الزيارة هي رسالة مهمة الى شعوبنا بأننا متعاضدون ومتكاملون من أجل العمل لخدمة شعوبنا وشعوب المنطقة".  

واضاف ان "هذه الزيارة تنعقد في وقت وفي إنعطافة تاريخية خطيرة تمر بها المنطقة وكل دول العالم بالخصوص مع تحديات وباء كورونا. لا يخفى على أحد أن اهم التحديات التي نواجهها هي جائحة كورونا والظروف الإقتصادية الصعبة والتحديات الأمنية ومكافحة الإرهاب".  

واشار الكاظمي الى ان "العراق مر بتجربة قاسية في مواجهة الإرهاب والحمد لله نجحنا في القضاء على هذه الجماعات بالرغم من تبقي بعض الجيوب الصغيرة لهؤلاء الخوارج، خوارج العصر وعلينا العمل والتنسيق بين دولنا الثلاث لمواجهة هذه التحديات والعمل على تبديدها من اجل خدمة شعوبنا وشعوب المنطقة".  

وبين رئيس الوزراء ان "العمل المشترك يحتاج الى ترصين وتوحيد المواقف كي نعمل على مسار التنمية وتطوير المنطقة وشعوبها. نرجو الإستفادة من كل الإمكانيات المتاحة عن طريق التواصل الجغرافي بين الدول الثلاث فيما يخص المجالات الإقتصادية وكذلك من أجل خدمة الجانب الإجتماعي في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة".  

  

  

سكرتارية دائمية  

وقال الكاظمي "كما اتفقنا في السابق، سنواصل التنسيق في الملفات الإقليمية الرئيسية كالملف السوري والليبي واليمني وفلسطين، وأن نبلور تصورا مشتركا تجاه هذه القضايا بالتعاون والتنسيق، كي نساعد اخوتنا في هذه البلدان على عبور التحديات والأزمات".  

واضاف، "ركزنا في الاجتماع السابق على الاستثمار والتعاون الأقتصادي، واتفقنا على رؤية مشتركة ونجحنا في الوصول الى تصورات، الآن نحن في مرحلة الوصول الى تنفيذ هذه المشاريع، في مجال الربط الكهربائي والزراعة والنقل وكذلك الأمن الغذائي الذي طرحه جلالة الملك عبد الله في الاجتماع الماضي، وفي مجال العلاقات المالية والمصرفية وتطوير البنى التحتية لها".  

وأشار إلى أن "هناك العديد من مذكرات التفاهم جرى التوقيع عليها في السابق بين الدول الثلاث، وهناك مذكرات واتفاقيات سنوقع عليها في المستقبل القريب"، لافتاً إلى أنه "نعمل على إقامة سكرتارية دائمة لتنسيق العمل بين الدول الثلاث والعمل على تطوير ومتابعة ما نتفق عليه".  

وتابع، "نعمل على تطوير التنسيق في المجال الأمني والإستخباري وبالأخص فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب وتمويله، بالإضافة الى التنسيق في مجال التعليم والثقافة وفي مجالات الشباب والرياضة والفنون والصحة".   

وأكد الكاظمي، "حريصون على استمرار هذا العمل وتطوير العلاقات من أجل بناء المشتركات التي تخدم الجميع، ونحاول أن نبلور آلية التعاون الثلاثي، ونسخر كل الجهود والإمكانات لكي نحافظ على مستوى هذا التعاون".  

وعبر عن تمنياته، "لشعبينا الشقيقين في الأردن ومصر كل الأمن والإستقرار والرخاء، واجدد ترحيبي بضيفي العراق".   

 

وأكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الاحد، ان انعقاد القمة الثلاثية ببغداد تعكس التعاون المستمر بين الدول الثلاث. 

وذكر حسين في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري الخارجية الأردني والمصري، وتابعه "ناس" (27 حزيران 2021)، ان "انعقاد القمة الثلاثية ببغداد تعكس التعاون المستمر بين الدول الثلاث، وان الجميع يبحث عن التعاون واستثمار الفرص بمختلف المجالات".  

واضاف حسين ان "الاجتماع الثلاثي بحث ملفات مختلفة"، موضحاً انه "تم التطرق إلى العمل المشترك في مجال صناعة الادوية وإنشاء المدن الصناعية".  

من جهته اشار وزير الخارجية الأردني، ان "قمة بغداد ناقشت ملفات مختلفة"، مبيناً انه "نقف معاً لمواجهة التحديات المشتركة".  

وأكد وقوف بلاده إلى "جانب العراق لمواجهة التحديات"، مضيفاً "ندعم العراق في إعادة البناء وعلاقتنا تنطلق وفق المصالح المشتركة".  

 

وأعلن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، الاحد، انطلاق أعمال القمة الثلاثية.   

وذكرت المكتب في بيان مقتضب تلقى "ناس"، نسخة منه، (27 حزيران 2021)، أن "أعمال القمة الثلاثية العراقية الأردنية المصرية انطلقت في العاصمة بغداد".   

وبحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع الملك الأردني عبدالله الثاني بن الحسين، عدة ملفات، بضمنها التعاون المشترك في مكافحة الإرهاب.  

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (27 حزيران 2021)، إنه "جرت في القصر الحكومي ببغداد، اليوم الاحد، جولة مباحثات بين رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الذي يزور العراق في إطار القمّة العراقية الأردنية المصرية".    

وأضاف، "وجرت خلال المباحثات مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك، في إطار المصالح المشتركة في المجالات الإقتصادية والسياسية والأمنية ومختلف مجالات التبادل الثنائي".    

وتابع، "واستعرض الجانبان ملفات التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف وتبني كل ما من شأنه تعزيز الاستقرار في المنطقة، على طريق التنمية المستدامة ومراعاة مصالح الشعوب الصديقة والشقيقة".