Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

السفير البريطاني عن هجمات الطائرات المسيّرة ببغداد: نخشى من ’كارثة’ وتصعيد عسكري!

2021.06.23 - 22:46
App store icon Play store icon Play store icon
السفير البريطاني عن هجمات الطائرات المسيّرة ببغداد: نخشى من ’كارثة’ وتصعيد عسكري!

بغداد – ناس

حذر السفير البريطاني ستيفن هيكي، الأربعاء، من "كارثة" قد تواجه العراق قبل موعد الانتخابات المقبل، في حال استمرار الهجمات ضد التحالف الدولي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وحمل هيكي خلال استضافته في برنامج "لعبة الكراسي" الذي يقدمه الزميل "هشام علي" وتابعه "ناس" (23 حزيران 2021)، "الفصائل المسلحة التي تعمل خارج سيطرة الدولة مسؤولية أي تصعيد محتمل بسبب (الاستفزاز المستمر) للتحالف الدولي، رغم تركيز الأخير على الحرب ضد داعش فقط".

 

واعرب هيكي عن "تمنيه توقف هذه الهجمات ضد التحالف الدولي"، مؤكدا أنه "أجرى محادثات مع السياسيين العراقيين ورحبوا باستمرار دعم التحالف الدولي للحكومة العراقية دون ان يبدوا أي تعاطف مع الجهات التي تستهدف التحالف والقواعد العراقية".

 

وأشار السفير إلى أنه "في حال حصل تصعيد عسكري خاصة قبل الانتخابات ستكون هناك كارثة في اقتصاد العراق واستقراره"، متحدثا عن "قلق ينتابه من احتمالية تصعيد عسكري بسبب زيادة الهجمات ضد التحالف الدولي".

 

وأشر هيكي "تطورات خطيرة في قضية الهجمات، لا سيما بعد استخدام الطائرات المسيرة"، قائلا: "لا داع لهذه الهجمات كون هناك نظام سياسي والمفاوضات جارية بين اميركا والحكومة العراقية والتحالف الدولي بشان مصير القوات الاجنبية في البلاد".

 

وأعلنت الخارجية الأميركية، في وقت سابق الخميس، تخصيص مبلغ مالي قدره 3 ملايين دولار، للإبلاغ عن معلومات بشأن "هجمات مخطط لها أو سابقة" ضد المنشآت الدبلوماسية الأميركية في العراق.

 

وقالت الخارجية في تدوينة عبر صفحتها الرسمية، تابعها "ناس"، (10 حزيران 2021)، "يا أهل العراق الاوفياء، يهاجم إرهابيون جبناء البعثات الدبلوماسية الأميركية في العراق ثم يهرعون للاختباء بين السكان المدنيين".  

 

وأضافت، "تقدم أميركا مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار لمعلومات عن هجمات مخطط لها أو سابقة ضد المنشآت الدبلوماسية الأمريكية، راسلونا نصيا عبر واتساب أو تلغرام أو سغنال".

 

وفي سياق متابعة تطورات الهجمات المنسوبة إلى الفصائل المسلحة في العراق، أشار تقرير صحفي إلى تكتيك جديد لجأت إليه إيران ربما لتخفيض نفقات الفصائل استناداً إلى تغيير أسلوب العمليات داخل البلاد.

 

واستند التقرير الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، وترجمه "ناس"، الأحد (6 حزيران 2021)، إلى تصريحات مسؤولين عراقيين وأميركيين لتحليل الهجمات الأخيرة التي استخدمت فيها الطائرات المسيرة.